نهلة الفهد تُخرج ملحمة “درة الأزمان 2” إحتفالاً باليوم الوطني للإمارات الـ47

نهلة الفهد تُخرج ملحمة “درة الأزمان 2” إحتفالاً باليوم الوطني للإمارات الـ47

صوّرت المخرجة الإماراتية نهلة الفهد، الملحمة الغنائية الوطنية “درة الأزمان” بنسختها الثانية بمواصفات عالمية، وذلك احتفاء باليوم الوطني للإمارات الـ47. وبحسب البيان الصحفي، الذي تلقى موقع 24 نسخة منه، وصفت المخرجة الإماراتية نهلة الفهد تنفيذها وإخراجها للملحمة الغنائية الوطنية “درة الأزمان” بنسختها الثانية، بشعور الفخر الممزوجة بالوطنية التي تحرص دائماً على تقديمها إخراجياً وتنفيذاً من خلال أعمال ضخمة في…




ملحمة درة الأزمان ٢


صوّرت المخرجة الإماراتية نهلة الفهد، الملحمة الغنائية الوطنية “درة الأزمان” بنسختها الثانية بمواصفات عالمية، وذلك احتفاء باليوم الوطني للإمارات الـ47.

وبحسب البيان الصحفي، الذي تلقى موقع 24 نسخة منه، وصفت المخرجة الإماراتية نهلة الفهد تنفيذها وإخراجها للملحمة الغنائية الوطنية “درة الأزمان” بنسختها الثانية، بشعور الفخر الممزوجة بالوطنية التي تحرص دائماً على تقديمها إخراجياً وتنفيذاً من خلال أعمال ضخمة في كل عام.

وأعربت نهلة الفهد عن سعادتها بالنجاح الذي حققته في إخراج ملحمة “درة الأزمان 2″، مؤكدة حرصها على عدم مرور عام زايد دون ترك بصمة واضحة فيه، قائلة: “الشيخ زايد رحمه الله مترسخ في قلوبنا بجميع جوانب حياتنا كإماراتيين، فنحن نسمع مقولاته المؤثرة يومياً، وهو ما كان الواجب علينا أن نقدم في هذا العام 2018 شيء يليق بما قدمه لنا من رؤية ومستقبل نعيش بها اليوم وسيعيشها الأجيال القادمة”.

مواصفات عالمية
وأضافت: “أنا سعيدة جداً بهذا الأوبريت الملحمي وبالتعاون مع أشعار الوزير الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي، ومع جميع من ساهم في نجاح هذا العمل ذو المواصفات العالمية، وهو فخراً لي على صعيدي الشخصي في عام زايد وفي اليوم لدولتنا الغالية الإمارات”.

وأوضحت نهلة الفهد التي نفذت العمل كاملاً في مسرح ندوة الثقافة والعلوم بدبي، من خلال شركتها “بيوند ستوديوز” المتخصصة في الأعمال الإنتاجية الضخمة في الإمارات والوطن العربي، أنها بذلت وفريق عملها جهداً كبيراً في وضع بصمة خاصة ومتميزة ومختلفة في هذا الأوبريت الضخم، وأعدت به لوحات وصور بتقنية الغرافيك مصاحبة لكل قصيدة متزامنة مع اللحن والكلام، ما يجعل لكل فقرة خصوصية وطابعاً متفرداً، إلى جانب تجهيزها وتصويرها فيديو كليب خاص صورته ونفذته بطريقة الغرافيك مع صور الشيخ زايد بن سلطان وقصيدة “زايد بعد نظر” التي حملت أبيات شعرية تحاكي الطير عن رؤية ونظرة الشيخ زايد لمستقبل الإمارات.

جاء أوبريت “درة الأزمان 2” ذو السبع لوحات غنائية وطنية، متماشياً مع رؤية دولة الإمارات في الإحتفال بمئويّة المؤسس الراحل الشيخ زايد بن سلطان، وبنظرة متخصصة عن الاتحاد ورجال الوطن منذ يوم تأسيسه، والتي كتبها الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي، ولحن منها 6 لوحات الإماراتي خالد ناصر، وواحدة قامت بتلحينها وغنائها الفنانة جاهدة وهبة، حيث جاءت جميع القصائد باللغة العربية الفصحى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً