هل يعاني الرجال من السيلوليت أسوة بالنساء؟

هل يعاني الرجال من السيلوليت أسوة بالنساء؟

هل يعاني الرجال من السيلوليت أسوة بالنساء؟ علاج السيلوليت عند الرجال السيلوليت عند الرجال مثل النساء السيلوليت هو تجمّع للمياه والدهون تحت الجلد وينتج عن هذا التجمّع فقدان الجلد لملمسه الناعم، ويعود هذا المرض لمجموعة من الأسباب منها اختلال توازن الهرمونات، والعوامل الوراثية. وللسيلوليت ثلاثة أنواع هي النوع المتورم وفي هذا النوع تكون نسبة المياه عالية وعادة…

alt

هل يعاني الرجال من السيلوليت أسوة بالنساء؟

alt

علاج السيلوليت عند الرجال

alt

السيلوليت عند الرجال مثل النساء

السيلوليت هو تجمّع للمياه والدهون تحت الجلد وينتج عن هذا التجمّع فقدان الجلد لملمسه الناعم، ويعود هذا المرض لمجموعة من الأسباب منها اختلال توازن الهرمونات، والعوامل الوراثية.

وللسيلوليت ثلاثة أنواع هي النوع المتورم وفي هذا النوع تكون نسبة المياه عالية وعادة ما يسبّب التهيج والألم تحت الجلد، والنوع الرخو وهذا النوع يكثر عند النساء، كما يمكن رؤيته بكل بساطة، والنوع القاسي ويعدّ من أخطر الأنواع، وذلك لأنّه يضغط على الأوعية الدموية.

وبحسب الدراسات فإن 90% من النساء تعاني من ظهور السيلوليت، بينما الرجال أقل عرضة لحدوثه، فمنهم من يعاني من الندوب على سطح الجلد بسبب السيلوليت، لكنه يحدث بنسبة ضئيلة للغاية لديهم.

وهناك أسباب أدت لشيوعه لدى النساء فيما الرجال أقل بكثير وهذه الأسباب هي:

أولاً : هرمون الاستروجين

يوجد هذا الهرمون بنسبة قليلة جداً عند الرجال على عكس النساء، حيث يعمل على تحفيز تخزين الدهون في خلايا الجسم.

ثانياً : هرمون التستوستيرون

وهو هرمون الذكورة وعلى عكس الاستروجين فيعمل هذا الهرمون على حرق الدهون، وتشكيل العضلات، ويوجد عند النساء بنسبة قليلة وهو سبب أيضاً لعدم تأثر الرجال بالسيلوليت.

alt

ثالثاً : نمط النسيج الضام

يأتي النسيج الضام لدى النساء بشكل عمودي وهو ما يعد بيئة مثالية لخلايا الدهون للنتوء والبروز للأعلى، في حين أنه لدى الرجال يتقاطع بشكل قطري وهو ما يجعل من الصعب البروز للخارج.

رابعاً: سماكة البشرة

الرجال يتميزون بجلد أكثر سماكة من النساء، في حين أن الطبقة الخارجية من الجلد لدى النساء رقيقة للغاية، وهو ما يجعل إصابة الرجال بالسيلوليت أقل.

طرق التخلّص من السيلوليت

  • عمل جلسات مساج للمناطق المصابة بالسيلوليت، فالمساج فعاّل في الحدّ من كمية الدهون المتراكمة تحت الأنسجة الليفية وطبقات الجلد، كما أنّه يعمل على تحسين الدورة الدموية، وبالتالي التقليل من إمكانية ظهور التعرّجات.
  • شرب ما يقارب اللترين من الماء بصورة يومية، وذلك للحفاظ على البشرة مرتوية ورطبة.
  • ممارسة التمارين الرياضية وخاصة التمارين التي تستهدف المنطقة المصابة بالسيلوليت، فالتمارين الرياضية تعمل على شدّ العضلات والجلد، ويترتب على هذا الشدّ إدخال الدهون إلى الداخل وتحول من ظهورها على سطح الجلد، ويجب الالتزام بممارسة التمارين الرياضية خمس مرات في الأسبوع ومدّة كل مرة لا تقلّ عن نصف ساعة.
  • تقشير البشرة باستخدام أدوات مخصّصة للتقشير، فالتقشير يعمل على تحفيز البشرة على إنتاج خلايا جديدة ومشدودة.
  • اتّباع نظام غذائي ورياضي للتخلّص من السمنة، فالوزن الزائد من أهم أسباب تشكل السيلوليت المزعج.
  • ممارسة تمرين التنفس العميق، فالتنفس العميق يزيد من كمية الأكسجين الداخلة للجسم، ويقوم أيضاً برفع الأكسجين داخل الجسم، وبالتالي تتحسّن الدورة الدموية في الجسم، وتزداد كفاءته في امتصاص المواد الغذائية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً