عادم السيارات يزيد مخاطر الإصابة بسرطان الثدي

عادم السيارات يزيد مخاطر الإصابة بسرطان الثدي

حذّرت نتائج دراسة جديدة النساء اللاتي تعملن بالقرب من طرق تشهد حركة كثيفة للسيارات من زيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي نتيجة التلوث. ورصد فريق البحث من جامعة سترلينغ الأسكتلندية أدلة على زيادة معدّل الإصابة بأورام الثدي لدى النساء التي تعملن في نقاط حدودية على الطرق البرية بأمريكا الشمالية بعد تعرّضهن المكثف لعادم السيارات. وبحسب التقرير الذي…




بيئة العمل ملوثة الهواء خطر (تعبيرية)


حذّرت نتائج دراسة جديدة النساء اللاتي تعملن بالقرب من طرق تشهد حركة كثيفة للسيارات من زيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي نتيجة التلوث. ورصد فريق البحث من جامعة سترلينغ الأسكتلندية أدلة على زيادة معدّل الإصابة بأورام الثدي لدى النساء التي تعملن في نقاط حدودية على الطرق البرية بأمريكا الشمالية بعد تعرّضهن المكثف لعادم السيارات.

وبحسب التقرير الذي نشرته مجلة “نيو سوليوشنز” عن الدراسة، وجد الباحثون أن نوعية سرطان الثدي التي أصيبت بها النساء اللاتي تعملن في هذه النقاط الحدودية ذات صلة بدخان عادم السيارات، وأن العمل في هذه البيئة لسنوات يضع المرأة في دائرة الخطر.

ودعت توصيات الدراسة الحكومات إلى تقليل تعرض العاملات والعاملين في هذه المجالات لعوادم السيارات والشاحنات، ووصفت المشكلة بأنها “إصابات عمل”، بعدما تبين أن العمل لمدة 30 شهراً في بيئة مماثلة من حيث التلوث يزيد خطر الإصابة بالسرطان.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً