مسبار ناسا “إنسايت” يهبط بنجاح على المريخ ويرسل أول صورة له

مسبار ناسا “إنسايت” يهبط بنجاح على المريخ ويرسل أول صورة له

هبط المسبار الفضائي “إنسايت” مساء يوم الاثنين، على سطح كوكب المريخ، ليصبح أول مركبة فضائية تابعة للوكالة الأمريكية للفضاء “ناسا” تهبط على الكوكب الأحمر منذ ست سنوات. ويحط المسبار بعد سبع سنوات من التحضير وسبعة أشهر من السفر عبر الفضاء، في مهمة لاستكشاف باطن الكوكب الأحمر.ويحمل المسبار جهازاً من صنع فرنسي للإنصات إلى ما يجري في باطن الكوكب …




alt


هبط المسبار الفضائي “إنسايت” مساء يوم الاثنين، على سطح كوكب المريخ، ليصبح أول مركبة فضائية تابعة للوكالة الأمريكية للفضاء “ناسا” تهبط على الكوكب الأحمر منذ ست سنوات.

ويحط المسبار بعد سبع سنوات من التحضير وسبعة أشهر من السفر عبر الفضاء، في مهمة لاستكشاف باطن الكوكب الأحمر.

ويحمل المسبار جهازاً من صنع فرنسي للإنصات إلى ما يجري في باطن الكوكب من اهتزازات، بهدف التعمق في فهم تكوينه.

و”إنسايت” هو أول مسبار مخصص لكشف أسرار ما تحت سطح كوكب المريخ، لكن رحلته هذه هي 21 للولايات المتحدة لاستكشاف الكوكب الذي يعادل حجمه ثلث حجم الأرض.

وسيقضي المسبار 24 شهراً، أي ما يساوي عاماً مريخياً واحداً، في الحفر بأعماق الكوكب واستخدام الفحص الزلازلي، بحثاً عن معلومات تساعد على معرفة كيف تشكل المريخ وأصل الأرض وغيرها من الكواكب الصخرية في المجموعة الشمسية الداخلية، قبل أكثر من أربعة مليارات سنة.

ويتوقع العلماء رصد ما بين عشرة زلازل ومائة زلزال خلال فترة البعثة وجمع بيانات تساعدهم في استنتاج عمق وكثافة وتكوين الكوكب.

ويقول مسؤولو ناسا إن “إنسايت”، ومهام أخرى ما زالت في مرحلة التخطيط، هي مقدمات لإرسال البشر في نهاية المطاف لاستكشاف المريخ.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً