روسيا تشتبه في تطوير أمريكا لصواريخ محظورة

روسيا تشتبه في تطوير أمريكا لصواريخ محظورة

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف، اليوم الإثنين، أن روسيا تعتبر نشر الولايات المتحدة صواريخ “إم. كيه. 41” انتهاكاً مباشراً وصارخاً لمعاهدة التخلص من الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى. ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن ريابكوف القول: “خلافاً للاتفاق، فإن منظومة إطلاق الصواريخ الأمريكية (إم. كيه. 41) تسمح باستخدام صواريخ توماهوك ذات المدى المتوسط وغيرها من الأسلحة …




 نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف (أرشيف)


أعلن نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف، اليوم الإثنين، أن روسيا تعتبر نشر الولايات المتحدة صواريخ “إم. كيه. 41” انتهاكاً مباشراً وصارخاً لمعاهدة التخلص من الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن ريابكوف القول: “خلافاً للاتفاق، فإن منظومة إطلاق الصواريخ الأمريكية (إم. كيه. 41) تسمح باستخدام صواريخ توماهوك ذات المدى المتوسط وغيرها من الأسلحة الهجومية، ونحن نعتبر هذا انتهاكاً مباشراً وسافراً للمعاهدة”.

وأضاف “مع الأخذ بعين الاعتبار كامل العوامل المؤثرة على الأمن والاستقرار الاستراتيجي، فإن روسيا ملتزمة تماماً بالمعاهدة باعتبارها عنصراً مهماً في البنية الأمنية الأوروبية-الأطلسية، نحن نؤيد الحفاظ على المعاهدة، ومستعدون مرة أخرى بمسؤولية كاملة للتأكيد على رفضنا لأي تكهنات تزعم أننا انتهكنا هذه الاتفاقية”.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن اعتزامه الانسحاب من المعاهدة التي تم التوصل إليها عام 1987 مع روسيا بسبب انتهاكات موسكو المزعومة لها، ونقلت وسائل إعلام روسية عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تهديده بالرد إذا ما انسحبت الولايات المتحدة منها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً