الضفة الغربية: إسرائيل تُضيف مستوطنات إلى”مناطق الأفضلية القومية”

الضفة الغربية: إسرائيل تُضيف مستوطنات إلى”مناطق الأفضلية القومية”

صادقت الحكومة الإسرائيليّة، أمس الأحد، على خارطة لمناطق “الأفضلية القومية”، تتضمن عدداً من المستوطنات في قلب الضفة الغربية المحتلة. وتهدف هذه الخارطة، حسب ما أورد موقع “عرب48″، نقلاً عن “هآرتس” الإسرائيلية، إلى تعزيز إقبال السكان على البلدات الواقعة ضمنها، ومنحها ميزانيات أكبر لتعزيز البناء فيها، ومن المقرر أن يساهم “قانون القومية” في زيادة الميزانيات، …




فلسطينيون يرفعون علم بلادهم قبالة مستوطنة في الضفة الغربية (أرشيف)


صادقت الحكومة الإسرائيليّة، أمس الأحد، على خارطة لمناطق “الأفضلية القومية”، تتضمن عدداً من المستوطنات في قلب الضفة الغربية المحتلة.

وتهدف هذه الخارطة، حسب ما أورد موقع “عرب48″، نقلاً عن “هآرتس” الإسرائيلية، إلى تعزيز إقبال السكان على البلدات الواقعة ضمنها، ومنحها ميزانيات أكبر لتعزيز البناء فيها، ومن المقرر أن يساهم “قانون القومية” في زيادة الميزانيات، لـ”تعزيز الطابع اليهودي لإسرائيل”.
والمستوطنات المشار إليها هي “ماغرون”، “شفوت راحال”، “كيرم رعيم”، وعادةً ما تسمى إسرائيلياً بـ”المستوطنات المعزولة” لأنها مبنية خارج التجمعات الاستيطانيّة الكبرى في الضفة الغربية.
ورغم أن الأوضاع الاقتصادية والمعيشية في هذه المستوطنات ليست ضمن معايير وزارة الإسكان الإسرائيلية، التي تقترح البلدات في الخارطة، إلا أنه تمت إضافة بند يدعى “الأحياء البعيدة عن بلداتها الأم، ولا تعتمد على البنى التحتية للبلدة الأم”، بهدف مساعدة هذه المستوطنات.
والبند المذكور وضع بهدف دعم المستوطنات التي تُعدّ، بشكل تقني فقط، جزءاً من بلدات أكبر، لكنها على أرض الواقع بلدات مستقلة بنفسها، حيث تعد المستوطنات الثلاث المشار إليها جزءاً من مستوطنات أكبر، إلا أنها على أرض الواقع مستقلة بذاتها.
كما قررت وزارة الإسكان الإسرائيلية إعادة مستوطنة “أرئيل” إلى الخارطة، بعدما أخرجت منها في السابق.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً