الشرطة التركية تشن للمرة الأولى هجوماً بالغاز على مظاهرة نسائية

الشرطة التركية تشن للمرة الأولى هجوماً بالغاز على مظاهرة نسائية

استخدمت الشرطة التركية، اليوم الأحد، غازات مسيلة للدموع لمحاولة تفريق ألف امرأة كن يتظاهرن في اسطنبول احتجاجاً على العنف الذكوري. وكانت منظمات نسائية ونقابية دعت إلى مسيرة في وسط المدينة بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة العنف ضد المرأة.وسمحت السلطات التركية بمظاهرة في أحد ميادين شارع استقلال الرئيسي، ولكن من دون أن يغادر المتظاهرون أماكنهم، وفقاً لما ذكره جورسل تيكين …





استخدمت الشرطة التركية، اليوم الأحد، غازات مسيلة للدموع لمحاولة تفريق ألف امرأة كن يتظاهرن في اسطنبول احتجاجاً على العنف الذكوري.

وكانت منظمات نسائية ونقابية دعت إلى مسيرة في وسط المدينة بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة العنف ضد المرأة.

وسمحت السلطات التركية بمظاهرة في أحد ميادين شارع استقلال الرئيسي، ولكن من دون أن يغادر المتظاهرون أماكنهم، وفقاً لما ذكره جورسل تيكين النائب بحزب الشعب الجمهوري الاشتراكي الديمقراطي، وهو الحزب الرئيسي بالمعارضة.

وأطلقت الشرطة غازات مسيلة للدموع على المتظاهرين الذين كانوا يحاولون التقدم واستمروا بعد لحظة من التوتر في رفع لافتاتهم والصياح بشعارات ضد العنف الذكوري.

وعلى الرغم من السيطرة الأمنية، امتدت المظاهرة إلى العديد من الشوارع المتفرعة عن مكان التظاهر.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي تشن فيها الشرطة التركية هجوماً على مظاهرة نسائية مع أن السلطات حظرت من قبل نوعاً آخر من المظاهرات مثل مسيرة المثليين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً