العراب “آل باتشينو” يجسد رائعة من روائع شكسبير

العراب “آل باتشينو” يجسد رائعة من روائع شكسبير

أكدت مصادر إعلامية عودة رائعة الأديب والكاتب العالمي وليم شكسبير “الملك لير” إلى شاشات السينما في فيلم من بطولة العراب “آل باتشينو”، بالتعاون مع المخرج البريطاني مايكل رادفورد. بعد سنوات من شائعات اعتزاله، يستعد آل باتشينو (78 عاماً) لخوض واحدة من أهم الأدوار السينمائية وأكثرها نجاحاً، والتي برع في تجسيدها قديماً الفنان البريطاني “لورانس أوليفييه”،…




آل باتشينو


أكدت مصادر إعلامية عودة رائعة الأديب والكاتب العالمي وليم شكسبير “الملك لير” إلى شاشات السينما في فيلم من بطولة العراب “آل باتشينو”، بالتعاون مع المخرج البريطاني مايكل رادفورد.

بعد سنوات من شائعات اعتزاله، يستعد آل باتشينو (78 عاماً) لخوض واحدة من أهم الأدوار السينمائية وأكثرها نجاحاً، والتي برع في تجسيدها قديماً الفنان البريطاني “لورانس أوليفييه”، “الملك لير”، الفيلم مأخوذ عن مسرحية تراجيدية للأديب ويليام شكسبير والتي تم تأليفها وعرضها لأول مرة على المسرح عام 1606، بحسب ما ذكرت الجارديان.

ويشارك في إنتاج الفيلم المنتج باري نفيدي بعد تعاونه الأول مع آل باتشينو في فيلم “تاجر البندقية” والذي جسد فيه دور اليهودي “شايلوك”والذي رشح للعديد من الجوائز العالمية، الفيلم من إخراج مايكل رادفورد الذي قدم الفيلم التراجيدي “ال بوستينو”، الذي حقق نجاحاً كبيراً وتم ترشيحه للأوسكار.

وأشار المخرج مايكل رادفورد عن تحمس آل باتشينو لهذا الدور قائلاً: “هناك فرق بين دوره في شخصية شايلوك في فيلم تاجر البندقية، الذي يظهر في خمسة مشاهد فقط، ودور الملك لير الذي تقوم عليه غالية الأحداث إلى حد كبير”.

وتدور قصة الفيلم حول ملك بريطانيا الأسطوري لير، الذي عاش شبابه فارساً من أقوى الفرسان وعندما تقدم به العمر، قرر تقسيم ملكه بين بناته الثلاث، ثم طلب منهن التعبير عن حبهن له.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً