زينة المركبات .. أسعار باهظة تستغل المناسبات الوطنية

زينة المركبات .. أسعار باهظة تستغل المناسبات الوطنية

تستغل بعض محال زينة السيارات المناسبات الوطنية لرفع أسعار الإكسسوارات والأعلام ومختلف أنواع الصور، ضاربين بعرض الحائط النداءات المتكررة لهم من قبل البلديات ومكاتب وزارة الاقتصاد المنتشرة في الإمارات، حيث تزين بعض المحال السيارة تزييناً كاملا بـ 1600 درهم وأخرى بـ 1750 درهماً حسب التصميم، وتتراوح أسعار الصور ما بين 300 إلى 400 درهم، توضع…

تستغل بعض محال زينة السيارات المناسبات الوطنية لرفع أسعار الإكسسوارات والأعلام ومختلف أنواع الصور، ضاربين بعرض الحائط النداءات المتكررة لهم من قبل البلديات ومكاتب وزارة الاقتصاد المنتشرة في الإمارات، حيث تزين بعض المحال السيارة تزييناً كاملا بـ 1600 درهم وأخرى بـ 1750 درهماً حسب التصميم، وتتراوح أسعار الصور ما بين 300 إلى 400 درهم، توضع بجهة واحدة على السيارة أو بالجهتين أو على أحد الأبواب.

أما الأعلام فيتراوح سعرها ما بين 40 و 50 درهماً، حيث كانت تباع في غير أوقات المناسبات بـ 15 و20 درهماً، متناسين أن تلك المناسبات تعد مناسبات وطنية يفرح بها الكبار والصغار بصور مختلفة، من المواطنين والمقيمين، معبرين عن فرحتهم عند مشاركتهم في النشاطات والفعاليات المتعددة التي تنظم في مثل تلك المناسبات، خاصة مناسبة اليوم الوطني، منتظرين ذلك اليوم للإبداع والابتكار وإظهار أشكال الوفاء والحب للوطن من أجل تكريس قيم الولاء والهوية الوطنية، مطالبين في السياق نفسه بضرورة ضبط المخالفين وتقديمهم إلى العدالة.

استغلال

وعبّر مواطنون ومقيمون عن عدم رضائهم عن بعض أصحاب زينة السيارات، لأنهم يستغلون تلك المناسبات، وبالتالي يرفعون أسعار الأعلام وإكسسوارات الزينة من دون مبررات تذكر، وبعيداً عن أعين الرقابة، فيفسدون فرحة الابتهاج بتلك المناسبة الوطنية الغالية والعزيزة على قلوب المواطنين والمقيمين.

«البيان» استطلعت آراء بعضهم، فأكدوا أن تلك المحال ترفع الأسعار، كما أن بعض الأشخاص الذين يعملون في حياكة الأعلام في بعض المحال يحيكونها بصورة خاطئة تسيء لها، لذلك لا بد من الجهات المختصة من حماية المستهلك ومكاتب وزارة الاقتصاد المنتشرة في كل إمارات الدولة والبلديات بضرورة مراقبة تلك المحال وعدم استغلالها للمناسبات الوطنية المختلفة، ومصادرة كل الأعلام التي تحاك بصورة خاطئة من كل الأسواق حتى لا يتم تداولها.

اختلاف الأسعار

يقول المواطن سلطان خليفة السعيدي من عجمان: إن بعض المحال التجارية، وخاصة محلات زينة السيارات تستغل الشباب الذين يقبلون عليها لتزيين سياراتهم للاحتفال بمناسبة اليوم الوطني، فيقومون برفع الأسعار، مبيناً أن سعر العلم أصبح 50 درهماً بدلاً من 20 درهماً، كما أن الإكسسوارات تختلف أسعارها من محل إلى آخر.

لافتاً في الوقت ذاته إلى أن مناسبة اليوم الوطني تعد مناسبة عزيزة على كل المواطنين والمقيمين، لا تضاهى ولا يقابلها عائد مادي، وأن تزيين السيارة يعد أقل تعبير عن الفرحة التي تنتاب المواطنين في تلك المناسبة، مطالباً الجهات المختصة بضرورة التدخل ومنع تلك المحال من رفع الأسعار، ومناشداً المواطنين بضرورة التوجه إلى محال الخياطة لحياكة الأعلام، بدلاً من شرائها من المحال التجارية والمكتبات.

إقبال

ويقول المواطن عبدالله موسى إن بعض الشباب يُقبلون على محال زينة السيارات بهدف تزيين سياراتهم من أجل المشاركة في مسابقة أجمل تزيين، إضافة إلى المشاركة في المسيرات المختلفة التي تأتي تعبيراً عن فرحتهم وحبهم للوطن والقيادة الرشيدة التي تعمل جاهدة لتوفير الحياة الكريمة لهم.

لافتاً إلى أن بعض المحال التجارية، خاصة محال زينة السيارات والمكتبات، ترفع أسعار الإكسسوارات والأعلام من دون مبررات، حيث يستغلون المناسبات الوطنية وانشغال الجهات ذات الصلة وعدم المراقبة، فبالتالي يرفعون الأسعار إلى أكثر من النصف، مناشداً الجهات ذات الصلة بضرورة مراقبة تلك المحال وكبح جماحها حتى لا ترفع الأسعار.

مبالغة

وفي السياق ذاته يقول شقيقه أحمد موسى إن معظم محال تزيين السيارات تنتهز فرصة المناسبات الوطنية وترفع أسعار الإكسسوارات والملصقات من دون حسيب أو رقيب، لافتاً إلى أن قيمة العلم إذا كان قبل المناسبة يباع بـ 15 درهماً فأصبح سعره 25 درهماً، والملصق «الاستكر» سعره 6 دراهم أصبح يباع بـ 12 درهماً.

مبيناً أنه قام بشراء 6 أشرطة ملونة لتزيين سيارته من أحد المحلات بـ 72 درهماً، في حين تباع في الأيام العادية بما لا يجاوز 36 درهماً، مبينا في الوقت ذاته أن ما دفعه لذلك حبه لوطنه ومن أجل المشاركة في مناسبة اليوم الوطني.

وفاء

من جهته يقول مظفر أفضل باكستاني مقيم في الإمارات منذ 10 سنوات، التقته «البيان» في أحد محال زينة السيارات، إنه محب للإمارات، وإن أبسط شيء يقدمه في مناسبة اليوم الوطني، تزيين مركبته ابتهاجاً بتلك المناسبة التي يحتفى بها المواطنون والمقيمون.

مبيناً أن مثل تلك الأيام تشهد معظم محال الزينة على مستوى الدولة زحاماً شديداً وإقبالاً كبيراً من الشباب، مصطحبين معهم سياراتهم من أجل تزيينها بعلم الإمارات وصور أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، تعبيراً عن فرحتهم بتلك المناسبة الغالية على قلوبهم، لذلك أتى باكراً حتى يزين مركبته.

استعداد

ويرى عبد الرحمن علي جوهر صاحب محل لبيع الإكسسوارات والشعارات الوطنية، إن مناسبة الاحتفال باليوم الوطني تشهد بيع عدد كبير من الصور والأعلام والإكسسوارات التي تزين بها السيارات، كما أنه وفر عدداً كبيراً من الشعارات الوطنية والأعلام منذ ما يزيد على الشهرين استعداداً للاحتفال باليوم الوطني.

لافتاً إلى أن لديه زبائن دائمين من مختلف الشركات التي تحتفل بتلك المناسبة، إضافة إلى الزبائن من الأفراد، وأنه دائماً ما يحقق مردوداً مالياً في تلك المناسبة التي ينتظرها أصحاب محال الزينة كل عام، فعمل على توفير أكثر من 20 ألف علم، وعدد من الصور والشعارات والإكسسوارات الأخرى الخاصة بزينة السيارات، ويبيعها بأسعار مناسبة تتفاوت حسب اختيار الزبون.

ارتفاع

وفي السياق ذاته يقول محمد عرفان صاحب محل لزينة السيارات في عجمان، إن أسعار الأعلام والإكسسوارات ترتفع نتيجة الإقبال عليها، وإنه يقوم بشرائها من إحدى الإمارات المجاورة، ويبيعها بأسعار معقولة، حيث يبلغ سعر العلم طول 3 أمتار 40 درهماً و7 أمتار 60 درهماً و10 أمتار 80 درهماً، مبيناً أن سعر تزيين السيارة الصغيرة كاملة لا يتجاوز 1700 درهم.

ويتوقع خلال الأسبوع الجاري إقبالاً كبيراً من فئة الشباب من أجل تزيين مركباتهم، كما أن محال بيع الأعلام والإكسسوارات سوف تشهد توافداً كبيراً من الجمهور، خاصة مع قرب الاحتفال بمناسبة اليوم الوطني، لافتاً إلى أنه تم توفير عدد كبير من الشعارات الوطنية والأعلام منذ ما يزيد على الشهر تأهباً للاحتفال باليوم الوطني.

فترة

حددت شرطة أبوظبي ضوابط وشروط تزيين المركبات خلال الاحتفال باليوم الوطني الـ 47، حيث سمحت بتزيين المركبات خلال الفترة من 25 نوفمبر الجاري إلى 6 ديسمبر المقبل، وسيتم مخالفة السائقين الذين لا يلتزمون بإزالة مظاهر الزينة عن مركباتهم بعد انتهاء الفترة المسموح بها.

زوائد

تضمنت الإجراءات شروطاً وضوابط لتزيين المركبات منها عدم إدخال زوائد تؤثر في الرؤية أو السلامة «تركيب سارية العلم، عدم طمس لوحة الأرقام الأمامية أو الخلفية، وعدم تغيير لون المركبة، أو تعتيم وتلوين الزجاج الأمامي أو زجاج السائق».

ودعت مديرية المرور والدوريات، في قطاع العمليات المركزية، الجمهور إلى الالتزام بضوابط الاحتفال التي تتزامن مع عام زايد، تعزيزاً للروح الإيجابية وترسيخ المعاني والدلالات الوطنية باحترام القانون والتعاون مع رجال الشرطة.

أمان

نصحت مديرية المرور والدوريات في أبوظبي السائقين بالقيادة الآمنة، وتجنب الاستعراضات بالمركبات، والقيادة بطيش وتجاوز كتف الطريق، والإشارة الضوئية الحمراء وغيرها من المخالفات الأخرى والتعبير بصورة حضارية عن الاحتفال باليوم الوطني.

وذكرت المديرية، أنه تم إعداد خطة مرورية شاملة لتوفير السلامة خلال الاحتفالات باليوم الوطني الـ47 تتضمن تكثيف الدوريات المرورية على الطرق في إمارة أبوظبي، والرقابة الذكية لرصد أي تجاوز لقانون السير والمرور.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً