حملات تفتيشية مجدولة في أم القيوين

حملات تفتيشية مجدولة في أم القيوين

وزع قسم حماية المستهلك بدائرة التنمية الاقتصادية في أم القيوين، تعاميم على محال بيع زينة السيارات، بعدم رفع أسعار الأعلام والأكسسوارات والملصقات الخاصة بزينة السيارات في مناسبة الاحتفال باليوم الوطني، تجنباً للغرامات والمخالفات، وعدم استغلالها للمناسبات الوطنية.

وزع قسم حماية المستهلك بدائرة التنمية الاقتصادية في أم القيوين، تعاميم على محال بيع زينة السيارات، بعدم رفع أسعار الأعلام والأكسسوارات والملصقات الخاصة بزينة السيارات في مناسبة الاحتفال باليوم الوطني، تجنباً للغرامات والمخالفات، وعدم استغلالها للمناسبات الوطنية.

وقال جمعة جاسم مسؤول قسم حماية المستهلك بدائرة التنمية الاقتصادية في أم القيوين، إن هناك حملات تفتيشية مجدولة ومستمرة على كافة المحال التجارية في كافة أنحاء الإمارة، خاصة محال زينة السيارات والمكتبات والقرطاسية، والمحال التي تبيع الأعلام والشعارات التذكارية والأكسسوارات، ومحال الخطاطين، الذين لديهم مكائن طباعة متطورة، للحيلولة دون رفع الأسعار، واستغلالها لجمهور المتعاملين.

مبيناً أن العام الماضي لم يتم مخالفة محال بيع زينة السيارات والأكسسوارات، لأنها لم ترفع أسعار الأعلام والملصقات، كما أن مناسبة اليوم الوطني، مناسبة وطنية، يجب ألا تستغل من بعض التجار أصحاب النفوس الضعيفة، مناشداً كافة المتعاملين مع تلك المحال، بضرورة الإبلاغ الفوري عن أي رفع للأسعار.

وأضاف جمعة أن المناسبات الوطنية، تعد أيام فرح، يعبّر فيها الأطفال والشباب، مواطنين ومقيمين، عن فرحتهم، وما يعتريهم من مشاعر جياشة بطرق مختلفة، عند مشاركتهم في النشاطات والفعاليات المتعددة، التي تنظم في مثل تلك المناسبات، خاصة مناسبة اليوم الوطني.

وأكد أنه يجب على أصحاب المحال التجارية ومحال بيع أدوات الزينة والمستودعات والمنشآت التجارية الأخرى، التقيد بالقوانين واللوائح التي أصدرتها وزارة الاقتصاد في هذا الشأن.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً