قبرص: التعرف على رفات 7 أشخاص من الغزو التركي

قبرص: التعرف على رفات 7 أشخاص من الغزو التركي

ذكر المفوض الرئاسي في قبرص، فوتيس فوتيو، أنه من الواجب الأخلاقي والإنساني إعادة رفات مرضى مستشفى الأمراض النفسية في أثالاسا إلى عائلاتهم، حتى يتمكنوا من دفن أحبائهم بطريقة لائقة. وكانت القوات التركية قصفت المستشفى في (تموز) يوليو 1974، أثناء الغزو التركي لقبرص بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء القبرصية.وتم دفن 32 مريضاً في نفس المنطقة، عثر حتى الآن …




السلطات القبرصية تخرج جثث قتلى الغزو التركي (وكالة الأنباء القبرصية)


ذكر المفوض الرئاسي في قبرص، فوتيس فوتيو، أنه من الواجب الأخلاقي والإنساني إعادة رفات مرضى مستشفى الأمراض النفسية في أثالاسا إلى عائلاتهم، حتى يتمكنوا من دفن أحبائهم بطريقة لائقة.

وكانت القوات التركية قصفت المستشفى في (تموز) يوليو 1974، أثناء الغزو التركي لقبرص بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء القبرصية.

وتم دفن 32 مريضاً في نفس المنطقة، عثر حتى الآن على رفات 17 منهم في موقعين مختلفين، 11 في موقع دفن جماعي خلف المشرحة و6 آخرين في ثلاثة 3 مواقع مختلفة قريبة.

القى المفوض فوتيو، السبت، كلمة أثناء جنازة بافلوس قسطنطينو، الذي قتل خلال القصف.

وقال إنه “حتى الآن تم التعرف على رفات سبعة 7 أشخاص، 6 من القبارصة اليونانيين وواحد من القبارصة الأتراك”.

من بين القتلى الذين فقدوا في مستشفى الطب النفسي، 3 من القبارصة الأتراك ونساء وأطفال.

تجدر الإشارة إلى أنه تم تقسيم قبرص منذ 1974، عندما غزتها تركيا واحتلت الثلث الشمالي من الجزيرة.

فشلت حتى الآن جميع الجولات المتكررة لمحادثات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة في التوصل الى حل يعيد توحيد الجزيرة. وكانت الجولة الأخيرة من المفاوضات قد تمت في يوليو(تموز) 2017 في منتجع كران مونتانا، في سويسرا.

وتضم اللجنة المعنية بالمفقودين ممثلاً عن الطائفة القبرصية اليونانية، وممثلًا عن الطائفة القبرصية التركية، وعضو ثالث ترشحه اللجنة الدولية للصليب الأحمر، ويعينه الأمين العام للأمم المتحدة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً