أبوظبي: “47 لوحة في حب زايد والإمارات”.. في معرض 421

أبوظبي: “47 لوحة في حب زايد والإمارات”.. في معرض 421

استضاف معرض421 مجموعة من الفنانين الموهوبين في مشهد تفاعلي قدموا فيه أعمالاً فنيةً، عبروا بها عن مشاعر الحب والتقدير للوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه”، ودولة الإمارات، تحت شعار “47 لوحة في حب زايد والإمارات”، على هامش الاحتفال الرسمي باليوم الوطني 47 لدولة الإمارات العربية المتحدة الذي سيقام في استاد مدينة زايد الرياضية بأبوظبي …




alt


استضاف معرض421 مجموعة من الفنانين الموهوبين في مشهد تفاعلي قدموا فيه أعمالاً فنيةً، عبروا بها عن مشاعر الحب والتقدير للوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه”، ودولة الإمارات، تحت شعار “47 لوحة في حب زايد والإمارات”، على هامش الاحتفال الرسمي باليوم الوطني 47 لدولة الإمارات العربية المتحدة الذي سيقام في استاد مدينة زايد الرياضية بأبوظبي يوم الأحد الموافق 2 ديسمبر.

وشهدت الفعالية إقبالاً من هواة الفن من مختلف الفئات العمرية والجنسيات الذين بادروا برسم لوحاتهم في معرض421 في أبوظبي، ليتم عرضها في استاد مدينة زايد الرياضية ضمن فعاليات الاحتفال الرسمي باليوم الوطني 47.

وقالت إيميلي محمد، إحدى الفنانين المشاركين والتي حضرت برفقة أطفالها الثلاثة، عبدالله، ورحمة، وميمونة: “إن مشاركتنا في هذه الفعالية تسهم في تعبيرنا عن فخرنا بدولة الإمارات، ومجتمعها والبيئة الآمنة والإبداعية التي نعيشها، فهذه الدولة تعتبر بمثابة وطن بالنسبة لنا، وبالتالي، جاءت مشاركتنا كعائلة لنترجم حبنا لدولة الإمارات وشخصية الشيخ زايد من خلال شغفنا بالفن، والرسم، والإبداع.

وأشارت إيميلي إلى أن دولة الإمارات رسخت في المجتمع ثقافة التنوع وتقبل الآخر وقيم التسامح، “وهو ما يؤكده حضورنا اليوم في هذه الفعالية التي تجمع أشخاصاً لا يتحدثون سوى لغة الفن”.

من جانبه، عبّر الفنان سيف عبدالرحمن البناي، الذي حضر برفقة شقيقته آمنة، عن سعادتهما بهذه الفعالية التي أتاحت لهما فرصة التعبير عن فخرهم وحبهم لدولة الإمارات، وما قدمته لشعبها والمقيمين على أرضها، وتحت ظل قيادتها الرشيدة من أمن وأمان، وسبل العيش التي أسهمت في بناء الإنسان.

وقالت آمنة البناي: “مهما قلنا أو فعلنا للتعبير عن حبنا لدولة الإمارات، فإننا لا نستطيع أن نوفيها حقها، فحبها مزروع في قلوبنا، لذا كان اختياري أن أرسم لوحة تتضمن القلب النابض الذي يعبر عن مكانة الدولة في نفوسنا”.

وتستعد دولة الإمارات لاستقبال الاحتفال الرسمي باليوم الوطني 47 لدولة الإمارات العربية المتحدة، حيث يشهد الاحتفال هذا العام عرضاً استثنائياً يصطحب الجمهور خلاله في رحلة تصويرية للتعرف على تاريخ وإرث زايد، ورؤيته الحكيمة التي أرست قواعد النهضة والنجاح والتقدم لدولة الإمارات التي باتت اليوم نموذجاً يحتذى به إقليمياً وعالمياً، حيث جرى إعداد موقع الفعالية لتقديم عروض مبهرة باستخدام أحدث التقنيات المتطورة إلى جانب المؤثرات الصوتية والضوئية لتوفير تجربة بانورامية تضل راسخة في ذاكرة كل من يشاهدها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً