داعش يسيطر على مناطق واسعة من بلدة البحرة شرق سوريا

داعش يسيطر على مناطق واسعة من بلدة البحرة شرق سوريا

استعاد تنظيم داعش السيطرة على مناطق واسعة في بلدة البحرة في ريف دير الزُّور شرق سوريا. وقال مصدر في مجلس دير الزُّور العسكري إن “مسلحي داعش شنوا هجومين على قوات سوريا الديمقراطية على محور بلدتي البحرة شمال غرب مدينة هجين، وآخر على بلدة الشعفة شرق هجين، وأن الجبهتين تشهدان أعنف المواجهات بين الجانبين واعتماد تنظيم داعش …




مسلحون يرفعون علم داعش


استعاد تنظيم داعش السيطرة على مناطق واسعة في بلدة البحرة في ريف دير الزُّور شرق سوريا.

وقال مصدر في مجلس دير الزُّور العسكري إن “مسلحي داعش شنوا هجومين على قوات سوريا الديمقراطية على محور بلدتي البحرة شمال غرب مدينة هجين، وآخر على بلدة الشعفة شرق هجين، وأن الجبهتين تشهدان أعنف المواجهات بين الجانبين واعتماد تنظيم داعش على السيارات والدرجات المفخخة والانغماسيين”.

وأقر المصدر في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية اليوم السبت بـ”سقوط قتلى وجرحى في صفوف الجانبين إلا أن خسائر داعش هي الأكبر”.

وكشف المصدر عن اعتقال قيادي في داعش في أحد منازل بلدة الطيانة في ريف دير الزُّور الشرقي.

من جانبه، قال مصدر في مجلس دير الزور المدني التابع للمعارضة السورية إن معارك عنيفة تجري بين قوات قسد وداعش في بلدة البحرة “وصلتنا معلومات من سكان في البلدة أن مسلحي داعش سيطروا على أغلب البلدة التي تشهد مواجهات عنيفة جداً بين الجانبين”.

وأشار إلى تنفيذ طائرات التحالف عدة ضربات على البلدة، التي ربما يستعيد تنظيم داعش السيطرة عليها بعد شهرين من خسارتها، وأن أغلب السكان هربوا باتجاه مناطق سيطرة قسد.

ونشرت وكالة أعماق اليوم صوراً من الهجوم على بلدتي الشعفة والبحرة، وصوراً لأسرى من عناصر قسد ألقى مقاتلو التنظيم القبض عليهم في أثناء المواجهات.

وأوضح المصدر أن أغلب قتلى وأسرى قسد هم من مقاتلي محافظة الرقة تم دفعهم إلى جبهة دير الزُّور مطلع الشهر الحالي وأن مجموعات أخرى منهم محاصرة حالياً داخل بلدة البحرة.

ويسيطر داعش على مدينة هجين وعدد من البلدات والقرى في ريف دير الزُّور الشمالي الشرقي والتي تعتبر المعقل الأخير له في المنطقة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً