“الأونروا” : ندرس التخفيف من الإجراءات التقشفية

“الأونروا” : ندرس التخفيف من الإجراءات التقشفية

قالت مصادر في مكاتب وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” في العاصمة الأردنية عمان، إن الوكالة تدرس التخفيف من إجراءاتها التقشفية، بعد تعافي موازنتها العام الحالي. وأشارت المصادر ، أن العودة عن الإجراءات التقشفية يعتمد على أوضاعها المالية في العام المقبل 2019، لا سيما وأن الوكالة لديها أولويات في تقديم خدماتها للاجئين الفلسطينين.وأضافت أن “خدمات الصحة …




وكالة


قالت مصادر في مكاتب وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” في العاصمة الأردنية عمان، إن الوكالة تدرس التخفيف من إجراءاتها التقشفية، بعد تعافي موازنتها العام الحالي.

وأشارت المصادر ، أن العودة عن الإجراءات التقشفية يعتمد على أوضاعها المالية في العام المقبل 2019، لا سيما وأن الوكالة لديها أولويات في تقديم خدماتها للاجئين الفلسطينين.

وأضافت أن “خدمات الصحة والتعليم تقع في أعلى هذه الأولويات، وهي تحاول أن تحافظ على مستوى مقبول لهذه الخدمات، خاصة وأن رواتب موظفيها والذين يبلغ عددهم 30 ألفاً تشكل عبئاً كبيراً على الموازنة”.

وأوضحت أن الوكالة استطاعت أن تقف من جديد بسبب اعتمادها على جمع الأموال من الدول المتبرعة، والإجراءات التقشفية ، ووفرت ما يقارب 92 مليون دولار.

وبدوره، كشف المفوض العام للأونروا بيببر كرينبول، خلال مشاركته في اجتماع اللجنة الاستشارية للوكالة في منطقة البحر الميت غرب العاصمة عمان الأسبوع الماضي، عن تمكن الوكالة من خلال جهودها مع الدول المتبرعة، من تقليص عجز موازنة الوكالة من 446 مليون دولار مطلع العام الحالي إلى 21 مليون دولار مع نهاية العام.

وتقدم الوكالة خدماتها التعليمية والصحية والإغاثة الاجتماعية، لأكثر من مليونيّ لاجيء فلسطيني مسجلين لديها في الأردن، من إجمالي زهاء 6 ملايين لاجئ في مناطق عملياتها الخمس.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً