“أخبار الساعة”: الإمارات والسعودية.. علاقات متجذرة في أعماق التاريخ

“أخبار الساعة”: الإمارات والسعودية.. علاقات متجذرة في أعماق التاريخ

أوضحت نشرة أخبار الساعة، أن نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أكد أن الإمارات تقف مع السعودية دائماً وأبداً في السراء والضراء، كما أشاد بتطور العلاقات الأخوية بين البلدين، وقال إن “علاقاتنا الثنائية تتعزز تحت مظلة مجلس التنسيق السعودي الإماراتي”. وأضافت النشرة، أن “هذا ما أكده من قبل أيضاً ولي …




alt


أوضحت نشرة أخبار الساعة، أن نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أكد أن الإمارات تقف مع السعودية دائماً وأبداً في السراء والضراء، كما أشاد بتطور العلاقات الأخوية بين البلدين، وقال إن “علاقاتنا الثنائية تتعزز تحت مظلة مجلس التنسيق السعودي الإماراتي”.

وأضافت النشرة، أن “هذا ما أكده من قبل أيضاً ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عندما قال، خلال زيارته الأخيرة إلى المملكة، إن دولة الإمارات ستظل دائماً في خندق واحد مع أشقائها السعوديين لأن لديها إيماناً مطلقاً بوحدة الهدف والمصير”.

وتحت عنوان “مع السعودية في السراء والضراء”، أكدت “أخبار الساعة” أن “حديث الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الذي جاء خلال مقابلة له مع صحيفة الشرق الأوسط، ينطوي على أهمية كبيرة فهو يؤكد أولاً عمق العلاقات الأخوية بين الإمارات والسعودية وشعبيهما وهي علاقات متجذرة وضاربة في أعماق التاريخ وثانيا أن العلاقات بين الدولتين متينة وقوية وهي من دون شك في أفضل حالاتها على الإطلاق وخاصة بعد تشكيل مجلس التنسيق السعودي-الإماراتي حيث تم وضع رؤية مشتركة للتكامل بينهما اقتصادياً وتنموياً وعسكرياً عبر مشاريع ضخمة وهناك حرص متواصل من قبل قيادتي البلدين على الارتقاء بهذه العلاقات إلى أقصى حد ممكن وصولاً إلى التكامل الشامل المنشود”.

وأضافت النشرة الصادرة اليوم السبت عن “مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية”، أن “ثالثها هو أن هناك شعوراً يقينياً بالمصير المشترك بين الإمارات والسعودية فالتحديات التي يواجهها البلدان مشتركة كما أن دولة الإمارات تعتبر أن أي تحد أو تهديد أو خطر تتعرض له المملكة هو تهديد لها تماما لذا لا عجب أن ترى الإمارات دائماً وأبداً في المقدمة دعماً للسعودية ودفاعاً عنها كيف لا وهي تحتضن أقدس مقدسات المسلمين وفيها الحرمين الشريفين فضلاً عن أواصر الأخوة والتشابك المجتمعي والقبلي”.

وتابعت: “رابعاً أن تطور العلاقات بين المملكة والإمارات وتحقيق التكامل بينهما يصب ليس في خدمة البلدين فقط ولكن أيضاً في خدمة ومصلحة شعوب دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الأخرى والعالم العربي بشكل عام وهناك إيمان عميق بأن التحديات التي تواجه الأمن الخليجي والعربي بوجه عام تتطلب مزيداً من التعاون والتنسيق على مختلف المستويات، وقد أكد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أننا “نتطلع إلى بناء نموذج تكاملي يدعم مسيرة التعاون الخليجي والعمل العربي المشترك”، وكما كان حديث الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم معبراً عن العلاقات الأخوية بين السعودية والإمارات فقد كان واضحاً في رؤيته لواقع المنطقة وما ينتظرها مؤكداً أنه ورغم التحديات التي تمر بها فإن المستقبل ينتظرها، وقال “أنا متفائل بالمستقبل وأنظر دائماً إلى الجزء الممتلئ من الكوب وأتطلع إلى ملء الجزء الفارغ، وبمقدار ما كان ثمن الخريف باهظاً بمقدار ما كانت دروسه ثمينة ومفيدة وفي تقديري أن معظم القيادات والنخب في الدول العربية قد استوعبت هذه الدروس وها هي رياح الإصلاح والتغيير والتحديث تهب في معظم أرجاء عالمنا العربي وتعد بربيع حقيقي”.

وقالت: “خامساً أن الإمارات تؤمن بدور السعودية القيادي على مستوى الخليج والمنطقة وهناك ثقة بقيادة المملكة وقدرتها على مواجهة التحديات ومواصلة دورها التاريخي وكما قال الشيخ محمد بن زايد آل نهيان قبل أيام إن “حكمة الملك سلمان ورؤاه الثاقبة ومواقفه الشجاعة تمثل صمام الأمان للاستقرار في المملكة والمنطقة برمتها”، معرباً عن تقديره للدور القيادي لخادم الحرمين الشريفين في تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة والحفاظ على مصالح دولها وشعوبها في ظل ما تشهده من تحديات وتهديدات مختلفة”، ولا شك في أن نجاحها في القيام بهذا الدور الذي يخدم الاستقرار والتنمية في المنطقة يتطلب الوقوف دائما معها وهذا هو محور وصلب حديث الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والذي عبر بوضوح أيضاً عن ثقته بالمملكة وقيادتها وعن تفاؤله بعملية التطوير والتحول الحاصل في السعودية في سياق “رؤية 2030″، مؤكداً أنها ضرورية وتفرض وصل الليل بالنهار من أجل تحقيق أهدافها”.

وأكدت “أخبار الساعة” في ختام مقالها الافتتاحي، أن “الإمارات مع السعودية دائماً وأبداً وفي السراء والضراء كيف لا وقد أثبتت الأحداث والتطورات أن المصير مشترك وهما في الواقع في خندق واحد”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً