3 منظمات غير حكومية تستأنف من برشلونة إنقاذ المهاجرين قبالة ليبيا

3 منظمات غير حكومية تستأنف من برشلونة إنقاذ المهاجرين قبالة ليبيا

أعلنت 3 منظمات غير حكومية الجمعة من برشلونة إطلاق عملية إنقاذ مشتركة لمهاجرين قبالة سواحل ليبيا، حيث لم تعد تتواجد أي سفينة مساعدة منذ أواخر سبتمبر (أيلول). وتشارك في العملية 3 سفن هي “أوبن آرمز” التابعة لمنظمة “بروآكتيفا أوبن آرمز” الأسبانية، و”سي ووتش 3″ التابعة لمنظمة “سي ووتش” الألمانية، و”ماري جونيو” التابعة لمنظمة “ميديتيرانيا” الإيطالية.وتجوب السفن الثلاث منذ الجمعة المياه …




أثناء محاولة إنقاذ مهاجرين غير شرعيين قبالة سواحل ليبيا (أرشيف)


أعلنت 3 منظمات غير حكومية الجمعة من برشلونة إطلاق عملية إنقاذ مشتركة لمهاجرين قبالة سواحل ليبيا، حيث لم تعد تتواجد أي سفينة مساعدة منذ أواخر سبتمبر (أيلول).

وتشارك في العملية 3 سفن هي “أوبن آرمز” التابعة لمنظمة “بروآكتيفا أوبن آرمز” الأسبانية، و”سي ووتش 3″ التابعة لمنظمة “سي ووتش” الألمانية، و”ماري جونيو” التابعة لمنظمة “ميديتيرانيا” الإيطالية.

وتجوب السفن الثلاث منذ الجمعة المياه الدولية بين إيطاليا وليبيا.

ومنذ آخر عملية إنقاذ نفّذتها السفينة “أكواريوس” نهاية سبتمبر (أيلول) لم تعد تتواجد في المنطقة أي سفينة تابعة لمنظمة غير حكومية.

وأُجبرت السفينة “أكواريوس” المستأجرة من منظمتي “أطباء بلا حدود” و”أس أو أس المتوسط” على الرسو في مرفأ مرسيليا الفرنسي بعد أن منعتها سلطات كل من جبل طارق وبنما من رفع علميهما.

والثلاثاء، طلب القضاء الإيطالي وضعها تحت الحراسة على خلفية مخالفتها انظمة معالجة المخلفات.

وكانت السفينة “أوبن آرمز” أوقفت أواخر أغسطس (أب) عمليات إنقاذ المهاجرين قبالة ليبيا وانتقلت إلى المياه الإقليمية الإسبانية.

وفي مؤتمر صحافي في برشلونة قالت المتحدثة باسم “سي ووتش” جورجيا ليناردي “هناك صمت مطبق والبحر خال (من سفن الانقاذ) لكن هناك كثر بحاجة للمساعدة”.

ومن جهته، أشار مؤسس منظمة “بروآكتيفا أوبن آرمز” أوسكار كامبس إلى أن المهمة بقيت طي الكتمان “لتفادي أي تحايل لإعاقتها، كما حصل مع السفينة أكواريوس”.

وخلال مؤتمر صحافي عقدته في روما علّقت المتحدّثة باسم منظمة “ميديتيرانيا” أليساندرا شوربا “نحن في وضع لا نريده، لو قامت الحكومات الأوروبية بواجبها لما وصلنا إلى هنا”.

وتابعت أن “الحكومات الأوروبية التي تغلق منذ 2012 كل قنوات الوصول قانونيا إلى أوروبا هي أكبر حليف لمن يقومون بالاتجار بالبشر”.

وباتت أسبانيا البوابة الأولى لدخول المهاجرين السريين إلى أوروبا مع أكثر من 47 ألف مهاجر دخلوا منذ بداية 2018 بينهم نحو 5آلاف براً، بحسب المنظمة الدولية للهجرة.

لكن عبور القطاع الأوسط من البحر المتوسط يبقى الأخطر مع تسجيل 1277 حالة وفاة من أصل 2075 أحصتها المنظمة هذا العام.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً