أوكرانيا تثور على “التدنيس” من مطاعم “كي أف سي”

أوكرانيا تثور على “التدنيس” من مطاعم “كي أف سي”

وقف الأوكرانيون خلال الأيام الماضية وقفة عز، كما وصفوها، بوجه فتح سلسلة المطاعم الأمريكية الشهيرة “كي أف سي” فرعاً جديداً لها في المبنى الوحيد الذي له رمزية كبيرة في الانتفاضة التي شهدتها البلاد منذ قرابة 5 أعوام. وبحسب تقرير قناة “فرانس 24” نشرته اليوم الجمعة، أثار افتتاح فرع للمطعم في العاصمة كييف، غضباً جماهرياً وأطلقت سلسلة من الاحتجاجات …




المبنى المحترق إبان الثورة البرتقالية


وقف الأوكرانيون خلال الأيام الماضية وقفة عز، كما وصفوها، بوجه فتح سلسلة المطاعم الأمريكية الشهيرة “كي أف سي” فرعاً جديداً لها في المبنى الوحيد الذي له رمزية كبيرة في الانتفاضة التي شهدتها البلاد منذ قرابة 5 أعوام.

وبحسب تقرير قناة “فرانس 24” نشرته اليوم الجمعة، أثار افتتاح فرع للمطعم في العاصمة كييف، غضباً جماهرياً وأطلقت سلسلة من الاحتجاجات أجبر القيمون على إغلاق أبواب المطعم.

وافتتح مطعم الوجبات السريعة ذو العلامة التجارية الأمريكية أبوابه يوم الأربعاء الماضي، وهو اليوم الذي يحتفل فيه الأوكرانيون بالذكرى السنوية لبدء “الثورة البرتقالية” التي نجحت باسقاط الرئيس فيكتور يانكوفيتش الموالي لروسيا.

ويصف التقرير المبنى حيث يقع المطعم بأنه كان بمثابة مستشفى مؤقت في الأيام الأخيرة الدموية من انتفاضة في فبراير (شباط) 2014، قبل أن يتم إحراقه بالكامل.

بالنسبة للعديد من الأوكرانيين، فإن افتتاح مطعم للدجاج المقلي في ذاك المبنى بعينه، يضر بذكرى العشرات الذين قتلوا على أيدي القناصة والشرطة خلال موجة الاحتجاجات.

وعمد العشرات من اليمين المتطرف إلى التظاهر أمام مدخل المطعم منذ يوم الأربعاء الماضي، في حين أقدم عناصر الشرطة إلى اعتقال 6 من المتظاهرين. وعلى إثر الحادثة، ازداد عدد المعتصمين خلال الأيام التي تلت الاعتقالات وباتت منصات التواصل الإجتماعي الأوكرانية اليوم مليئة بالرسائل اللاذعة بحق سلسلة مطاعم “كي أف سي”.

وفي محاولة لامتصاص النقمة الشعبية، أغلق المطعم أبوابه في وقت متأخر من يوم أمس الخميس، وتم وضع إشارة على المدخل بأنه “إغلاق مؤقت”، وأفاد موظف لم يذكر اسمه لوكالة فرانس برس أن الإغلاق سيكون مؤقتاً حتى يوم الإثنين المقبل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً