كوريا الجنوبية تشيد بجهود دولتنا الإنسانية في اليمن

كوريا الجنوبية تشيد بجهود دولتنا الإنسانية في اليمن

أشاد القنصل العام لكوريا الجنوبية في الدولة جيون يونغ ووك، بدور الإمارات الإنساني والإغاثي والتنموي في دعم المحافظات والمدن اليمنية المحررة، خاصة الساحل الغربي، فيما أعلن مباشرة العمل لرفع العلاقات بين البلدين إلى المستوى الاستراتيجي الخاص، مشيراً إلى أن دبي تعد بوابة الاستثمار للمستقبل.

أشاد القنصل العام لكوريا الجنوبية في الدولة جيون يونغ ووك، بدور الإمارات الإنساني والإغاثي والتنموي في دعم المحافظات والمدن اليمنية المحررة، خاصة الساحل الغربي، فيما أعلن مباشرة العمل لرفع العلاقات بين البلدين إلى المستوى الاستراتيجي الخاص، مشيراً إلى أن دبي تعد بوابة الاستثمار للمستقبل.

وأعرب القنصل العام لكوريا الجنوبية في الإمارات في تصريح خصّ به «البيان»، عن تقديره للدور الإيجابي والنشط، الذي تقوم به دولة الإمارات لدعم الحلول السياسية في الشرق الأوسط، كما أشاد بالدور الحيوي، الذي تقوم به الدولة على صعيد تقديم الدعم الإنساني للشعب اليمني، إلى جانب برامجها التنموية في مختلف المجالات، التي تمسّ احتياجات المواطنين اليمنيين بشكل مباشر، ما أسهم في إعادة حياتهم إلى طبيعتها، كما أثنى على سياستها الدبلوماسية بالعمل على إحياء السلام في اليمن.

تعزيز العلاقات

وأكد حرص بلاده على تعزيز علاقاتها الاستراتيجية مع الإمارات، وتطويرها إلى آفاق أرحب وأوسع من التعاون والشراكة المتينة الفاعلة في مختلف المجالات، مشيراً إلى أن العلاقات الإماراتية الكورية مرشحة لنقلة نوعية خلال الفترة المقبلة، لأن هناك قناعة مشتركة بأهمية تطوير هذه العلاقات، وما تنطوي عليه من مردود إيجابي بالنسبة للدولتين، ونوّه بتنامي العلاقات بين الإمارات وكوريا الجنوبية إلى مستوى أعلى منذ إبرام عقد مشروع إنشاء محطة الطاقة النووية في عام 2009، وهو المشروع الذي دشنت به الدولتان مرحلة الشراكة الاستراتيجية، ووسعتا آفاق التعاون بمجالات الدفاع والرعاية الصحية والثقافة والإدارة الحكومية والفضاء، إضافة إلى المجالات التقليدية، مثل الطاقة وبناء المحطات.

الشراكة الاستراتيجية

وقال ووك إن الشراكة الاستراتيجية الخاصة، التي أعلنت بين البلدين خلال زيارة الرئيس الكوري للدولة في مارس الماضي، قد فتحت المجال أمام التعاون الثنائي، بما يتجاوز مجالات التعاون التقليدية إلى مجالات جديدة، مشيراً إلى أن دبي تعد بوابة الاستثمار للمستقبل، وأن التبادل التجاري بين البلدين حقق أداءً جيداً خلال الأعوام الماضية، وقد زاد حجم التبادل التجاري بين البلدين نحو 16.5 في المئة مما كان عليه في عام 2016، وتوقع أن يزيد التبادل إلى الضعف أو 3 أضعاف مع بداية إكسبو 2020، حيث تطرق إلى حوافز ومميزات البيئة الاستثمارية الجاذبة للدولة، مثل البنى التحتية المتطورة، والأطر التشريعية والتنظيمية الداعمة لقطاع الأعمال، مدعومة بموقع جغرافي استراتيجي، يشكل حلقة وصل بين الشرق والغرب.

وبلغ عدد الشركات الكورية المسجلة في الإمارات 70 شركة، وعدد الوكالات وصل إلى 242 وكالة، وقال ووك: إن هناك اهتماماً متزايداً بالمنتجات الكورية، خاصة الأجهزة الإلكترونية الحديثة، فيما أشار إلى أن كلاً من الاتحاد للطيران، وطيران الإمارات، والطيران الكوري، تنظم 21 رحلة طيران أسبوعياً إلى كوريا الجنوبية.

احتفال

يعد «المركز الثقافي الكوري»، الذي افتتح في شهر مارس من عام 2016 في أبوظبي من قبل الحكومة الكورية، أول مركز ثقافي كوري جنوبي في منطقة الخليج العربي، وفي هذا العام تمّ تنظيم العديد من البرامج الثقافية ضمن الاحتفال بـ«عام زايد»، بما في ذلك أداء مقدم من قبل أوركسترا «نام وون» للموسيقى الكورية، التي أعدت بشكل خاص 6 عروض مختلفة للاحتفال.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً