عريقات: نطالب إسرائيل بإلغاء قيودٍ على مسؤولين فلسطينيين في القدس

عريقات: نطالب إسرائيل بإلغاء قيودٍ على مسؤولين فلسطينيين في القدس

طالبت منظمة التحرير الفلسطينية إسرائيل، أمس الخميس، بالتراجع عن قيود فرضتها على مسؤولين فلسطينيين اثنين، في شرق القدس. وأدان أمين سر اللجنة التنفيذية للمنظمة صائب عريقات بشدة في بيان ” قرارات سلطة الاحتلال التعسفية معاقبة سلطتين فلسطينيتين سياسيتين شرعيتين ورئيسيتين في القدس الشرقية المحتلة، ووضع العراقيل أمام عملهما”، واصفاً قراراتها بأنها “جزء من العدوان المدروس” على الشعب…




 أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات (أرشيف)


طالبت منظمة التحرير الفلسطينية إسرائيل، أمس الخميس، بالتراجع عن قيود فرضتها على مسؤولين فلسطينيين اثنين، في شرق القدس.

وأدان أمين سر اللجنة التنفيذية للمنظمة صائب عريقات بشدة في بيان ” قرارات سلطة الاحتلال التعسفية معاقبة سلطتين فلسطينيتين سياسيتين شرعيتين ورئيسيتين في القدس الشرقية المحتلة، ووضع العراقيل أمام عملهما”، واصفاً قراراتها بأنها “جزء من العدوان المدروس” على الشعب الفلسطيني وقيادته.

وبحسب البيان يتعلق الأمر بـ “قرار مخابرات الاحتلال ضد عضو اللجنة التنفيذية للمنظمة عدنان الحسيني، ومحافظ القدس في السلطة الفلسطينية عدنان غيث، بمنع حركتهما وحرمانهما من الحق في السفر، وحظر التواصل مع عدد من الشخصيات الفلسطينية”.

وتقول مصادر فلسطينية إن “إجراءات إسرائيل بحق غيث والحسيني، يأتي على خلفية تحركاتهما لمنع سيطرة جمعيات استيطانية إسرائيلية، للسيطرة على أملاك فلسطينية في شرق القدس”.

وطالب عريقات إسرائيل بالتراجع الفوري عن القرارات “الجائرة والتوقف عن استهداف قيادات الشعب الفلسطيني، والالتزام بالقانون الدولي”.

ودعا المجتمع الدولي التدخل “لتحميل إسرائيل مسؤولية عقود من انتهاكات القانون الدولي والقانون الإنساني الدولي”.

وقال عريقات: “إن القدس الشرقية، أرض فلسطينية محتلة، وهي عاصمة دولة فلسطين، وإسرائيل هي سلطة الاحتلال، وضمها للعاصمة الفلسطينية لاغٍ وباطل”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً