صور من العصر الذهبي لرحلات القطارات في عدد من الدول حول العالم

صور من العصر الذهبي لرحلات القطارات في عدد من الدول حول العالم

Advertisement سواء تَنْقُل المسافرين أو البضائع، لا شكّ في أن القطارات تُعد من أفضل وسائل المواصلات والسفر والرحلات، وهو ما دفع أحد الكتاب ويُدعى “أنطوني لامبيرت” لجمع صور كلاسيكية تسلط الضوء على هذا القطاع الحيوي. وأطلق “لامبيرت” اسم “رحلات القطارات المنسية حول العالم” على كتابه الذي كشف من خلاله عن شكل الرحلات بقطارات عتيقة الطراز.

Advertisement

سواء تَنْقُل المسافرين أو البضائع، لا شكّ في أن القطارات تُعد من أفضل وسائل المواصلات والسفر والرحلات، وهو ما دفع أحد الكتاب ويُدعى “أنطوني لامبيرت” لجمع صور كلاسيكية تسلط الضوء على هذا القطاع الحيوي. وأطلق “لامبيرت” اسم “رحلات القطارات المنسية حول العالم” على كتابه الذي كشف من خلاله عن شكل الرحلات بقطارات عتيقة الطراز.

aligncenter size-full wp-image-1208599

رحلة عبر طريق السكك الحديدية من “ماديرا” إلى “ماموري” في البرازيل.

aligncenter size-full wp-image-1208598

طريق السكك الحديدية السابق بين “سالزبيرج” و”باد إيشل” في المكسا بين عامي 1890 و1957.

aligncenter size-full wp-image-1208597

آخر قطار اشترته شركة “فرجينيا & تراكي” للسكك الحديدية لشحن البضائع في الولايات المتحدة عام 1948.

aligncenter size-full wp-image-1208596

قطار يَعبر “سماردال جيل” في إنجلترا.

aligncenter size-full wp-image-1208595

قطار على مسار “وافيرلي إدنبره” في المملكة المتحدة متجه لـ”كارلايل” ويتوقف في محطة “سانت بوزويل” على الحدود الأسكتلندية.

aligncenter size-full wp-image-1208593

قطار آخر على مسار “وافيرلي” ولكنه مخصص لنقل البضائع في بريطانيا.

aligncenter size-full wp-image-1208592

موظفون تابعون لشركة “سنترال أستراليا” للسكك الحديدية.

aligncenter size-full wp-image-1208591

عمال تابعون لشركة السكك الحديدية في أستراليا يشحنون الفحم لمحرك أحد القطارات.

aligncenter size-full wp-image-1208590

قطار تابع شركة “كيتل فالي ريلواي” في “بريتيش كولومبيا”.

aligncenter size-full wp-image-1208589

شركة “والهالا ريلواي” للسكك الحديدية تُشغّل أحد القطارات في فيكتوريا بأستراليا في ستينيات القرن التاسع عشر.

aligncenter size-full wp-image-1208588

قطار يتحرك على مسار في شارع بمدينة “إنكارناسيون” في باراجواي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً