اليمن: الحوثيون يحلمون بالسطو على إيرادات نفط الجنوب المحرر

اليمن: الحوثيون يحلمون بالسطو على إيرادات نفط الجنوب المحرر

طالب محمد علي الحوثي الذي يرأس الميليشيات المسلحة في صنعاء الشركات النفطية الأجنبية العاملة في اليمن، بالعودة للعمل في صنعاء مجدداً، بعد انسحابها منها، إثر انقلاب الميليشيا المدعومة من إيران في سبتمبر (أيلول) 2014. وقال الحوثي: “أدعو الشركات العاملة في المجالات النفطية لفتح مكاتبها في العاصمة صنعاء، فبعد ما يقارب 4 سنوات ثبت أنه لا داعي لإغلاقها، ونحن حاضرون للتعاون معهم…




منشأة في حقل المسيلة النفطي في جنوب اليمن (أرشيف)


طالب محمد علي الحوثي الذي يرأس الميليشيات المسلحة في صنعاء الشركات النفطية الأجنبية العاملة في اليمن، بالعودة للعمل في صنعاء مجدداً، بعد انسحابها منها، إثر انقلاب الميليشيا المدعومة من إيران في سبتمبر (أيلول) 2014.

وقال الحوثي: “أدعو الشركات العاملة في المجالات النفطية لفتح مكاتبها في العاصمة صنعاء، فبعد ما يقارب 4 سنوات ثبت أنه لا داعي لإغلاقها، ونحن حاضرون للتعاون معهم أمام أي عوائق لتذليلها بما يخدم الشعب اليمني ويحافظ على استمراريتها وفق القوانين النافذة في الجمهورية اليمنية”.

ورأت مصادر اقتصادية في تصريحات الحوثي، توسلاً للشركات للعودة إلى صنعاء، بعد أن فقد الحوثيون مصادرهم المالية وباتوا في الطريق لخسارة ميناء الحديدة الذي استغلوه لتهريب الأسلحة وبيع المواد الإغاثية للشعب اليمني.

وقال مصدر في شركة النفط اليمنية : “يعتقد الحوثي أن عودة الشركات النفطية للعمل من صنعاء، تحت سلطته وهيمنته، وأنه سيحصل على عوائد مادية من نفط الجنوب المحرر”.

وأكد المصدر أن الموارد النفطية كلها في الجنوب، ويستحيل على الحوثي الحصول على مكاسب مالية إلا عبر مقرات الشركات النفطية العاملة، والتي يطالب الحوثي بعودتها إلى صنعاء المحتلة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً