إيران: انخفاض حاد لصادرات النفط بسبب العقوبات الأمريكية

إيران: انخفاض حاد لصادرات النفط بسبب العقوبات الأمريكية

قالت شركة بترولوجيستكس المتخصصة في تتبع ناقلات النفط اليوم الخميس، إن صادرات إيران النفطية انخفضت بمئات الآلاف من البراميل يومياً في الشهر الجاري، ما يشير إلى أن العقوبات الأمريكية التي بدأ تطبيقها على طهران في أوائل هذا الشهر، أبعدت الكثير من المشترين. وأضافت الشركة، التي ترصد إمدادات النفط من الدول الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول أوبك، وغيرها من…




ناقلة نفط إيرانية (أرشيف)


قالت شركة بترولوجيستكس المتخصصة في تتبع ناقلات النفط اليوم الخميس، إن صادرات إيران النفطية انخفضت بمئات الآلاف من البراميل يومياً في الشهر الجاري، ما يشير إلى أن العقوبات الأمريكية التي بدأ تطبيقها على طهران في أوائل هذا الشهر، أبعدت الكثير من المشترين.

وأضافت الشركة، التي ترصد إمدادات النفط من الدول الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول أوبك، وغيرها من كبار المصدرين، أن الشحنات هبطت بشدة في مطلع نوفمبر (تشرين الثاني) الجاري، مع انتظار العملاء إذا كانت الإدارة الأمريكية ستصدر أي إعفاءات من العقوبات.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة دانييل غربر لرويترز: “انخفضت صادرات الخام الإيرانية في نوفمبر (تشرين الثاني) بضعة مئات الآلاف من البراميل يومياً مقارنة مع مستويات أكتوبر (تشرين الأول)”.

وأضاف قائلاً: “الأحجام المنخفضة التي شهدناها في مطلع الشهر، ترجع لعزوف المشترين عن تحديد مواعيد شحنات ترقباً لتوضيح حول الإعفاء من العقوبات”.

ولم تقدم بترولوجيستكس رقماً دقيقاً لصادرات نوفمبر(تشرين الثاني) لكنها سلمت بأن الشحنات أصبحت أكثر غموضاً منذ سريان العقوبات في الشهر الجاري.

وامتنعت شركتان أخريان ترصدان الصادرات عن إعلان أرقام نوفمبر (تشرين الثاني).

لكن هبوطاً ببضع مئات الآلاف من البراميل يومياً، يخفض صادرات الخام الإيرانية في الشهر الجاري إلى ما يقترب من مليون برميل يومياً، وف تقديرات القطاع لصادرات أكتوبر(تشرين الأول).

وذكرت شركة كبلر للبيانات أن إيران صدرت 1.85 مليون برميل يومياً في أكتوبر(تشرين الأول)، بينما قالت شركة أخرى تراقب الشحنات الإيرانية، إنها صدرت 1.5 مليون برميل يومياً.

شحنات خفية
ووفق بيانات شركة رفينيتيف هوت الشحنات إلى حوالي 100 ألف برميل يومياً منذ بداية نوفمبر (تشرين الثاني) وحتى الآن، وبلغت وفق مصدر آخر نحو 340 ألف برميل يومياً في النصف الأول من الشهر.

غير أن مثل هذه الأرقام لا تحسب جميع الناقلات التي تُغلق نظام التتبع الإلكتروني في السفن ما يجعلها “غير مرصودة”.

وقال غربر: “الأمر شديد الغموض وغالبية التجارة مستترة، نعتقد أن الأحجام تزايدت في الأسبوع المنقضي”.

وربما تبدأ الصادرات في الارتفاع بعد نوفمبر (تشرين الثاني) بفضل إعفاءات من العقوبات الأمريكية لثمانية مشترين ما يسمح لهم باستيراد بعض النفط على الأقل لمدة 180 يوماً.

وانخفضت الشحنات بشدة من 2.5 مليون برميل يومياً على الأقل في أبريل (نيسان) الماضي، قبل أن يسحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع إيران المبرم في 2015.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً