تُعاني من بحة الصوت؟ لا تهمس!

تُعاني من بحة الصوت؟ لا تهمس!

يعد الصوت وسيلة تواصل مهمة في الكثير من الوظائف كالتدريس وأعمال السكرتارية. وفي بعض الأحيان يعاني الصوت من بحة بسبب الإصابة بنزلة برد مثلا. فما العمل حينئذ؟ للإجابة على هذا السؤال قالت الدكتورة آنيته فال فاخندورف إن الكثيرين يلجؤون إلى الهمس اعتقاداً منهم بأنهم بذلك يحافظون على الحبال الصوتية، غير أن هذا الاعتقاد خاطئ، بل ويؤدي إلى…




بحة الصوت


يعد الصوت وسيلة تواصل مهمة في الكثير من الوظائف كالتدريس وأعمال السكرتارية. وفي بعض الأحيان يعاني الصوت من بحة بسبب الإصابة بنزلة برد مثلا. فما العمل حينئذ؟

للإجابة على هذا السؤال قالت الدكتورة آنيته فال فاخندورف إن الكثيرين يلجؤون إلى الهمس اعتقاداً منهم بأنهم بذلك يحافظون على الحبال الصوتية، غير أن هذا الاعتقاد خاطئ، بل ويؤدي إلى نتيجة عكسية، حيث يُشكّل الهمس عبئاً إضافياً على الحبال الصوتية المجهدة.

وبدلاً من ذلك تنصح أخصائية الطب المهني الألمانية بالتحدث قليلا قدر المستطاع وذلك بتجنب المحاضرات أو الاجتماعات، مع الإكثار من السوائل، خاصة شاي الزنجبيل أو المريمية، بالإضافة إلى تناول أقراص الاستحلاب، حيث تسهم هذه التدابير في تخفيف المتاعب.

وبشكل عام تنصح فاخندورف الأشخاص، الذين تتطلب طبيعة عملهم التحدث كثيراً، بممارسة تمارين التنفس بانتظام من أجل تجنب المشاكل، التي تهاجم الحبال الصوتية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً