الحمية الغنية بالكربوهيدرات تحمي من الإصابة بالخرف

الحمية الغنية بالكربوهيدرات تحمي من الإصابة بالخرف

لطالما كانت الكربوهيدرات من الأطعمة التي يحاول الكثيرون تجنبها لأنها المتهم الرئيسي في زيادة الوزن، لكن دراسة حديثة يمكن أن تجعلك تعيد التفكير بأهمية هذه المواد الغذائية. ويقول باحثون في جامعة سيدني، إن الوجبات الغذائية الغنية بالكربوهيدرات، قد تكون المفتاح للحماية من الخرف والأمراض العقلية المرتبطة بالشيخوخة.وتوصل الباحثون إلى هذه النتيجة، بعد تجارب أجروها على فئران، تتغذى على…




تعبيرية


لطالما كانت الكربوهيدرات من الأطعمة التي يحاول الكثيرون تجنبها لأنها المتهم الرئيسي في زيادة الوزن، لكن دراسة حديثة يمكن أن تجعلك تعيد التفكير بأهمية هذه المواد الغذائية.

ويقول باحثون في جامعة سيدني، إن الوجبات الغذائية الغنية بالكربوهيدرات، قد تكون المفتاح للحماية من الخرف والأمراض العقلية المرتبطة بالشيخوخة.

وتوصل الباحثون إلى هذه النتيجة، بعد تجارب أجروها على فئران، تتغذى على أطعمة غنية بالكربوهيدرات، وأظهرت تحسناً ملحوظاً في الصحة العقلية، بالإضافة إلى تعزيز مهارات التعلم والذاكرة.

ويعتقد الباحثون الآن، أن بالإمكان تعميم هذه النتائج على البشر، حيث تشير الدراسة الأولى من نوعها، إلى أن النظام الغذائي غير المقيد، والغني بالكربوهيدارت والبروتينات له فوائد وقائية للدماغ، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وعلق الدكتور جيمس بيكيت، رئيس قسم الأبحاث في جمعية الزهايمر: “يبدو أن هذا النظام الغذائي يعزز بعض جوانب الشيخوخة الدماغية السليمة في الفئران، لكننا لا نعرف ما إذا كان لها نفس التأثيرات في البشر”.

وأضاف “على الرغم من أن هذه الدراسة تناولت شيخوخة الدماغ بشكل عام وليس الخرف على وجه التحديد، إلا أن الأدلة المتصاعدة تسلط الضوء على العلاقة بين عوامل نمط الحياة مثل النظام الغذائي ومخاطر الخرف، لذا فإن جمعية الزهايمر تمول دراسة طويلة الأمد لـ 700 شخص معرضين لخطر الخرف لفهم هذه الروابط”.

ويأتي هذا البحث بعد دراسة تاريخية أجريت عام 2015 في مركز تشارلز بيركنز التابع لجامعة سيدني، والذي أظهر أن البروتينات المنخفضة والنسبة العالية من الكربوهيدرات، يمكن أن تكون بنفس فعالية النظام الغذائي منخفض السعرات الحرارية في تعزيز حياة طويلة في الفئران من خلال القلب السليم وصحة الجهاز الهضمي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً