مسؤول يمني: طهران تنتهك مياهنا الإقليمية

مسؤول يمني: طهران تنتهك مياهنا الإقليمية

توسعت احتجاجات الصيادين اليمنيين في الساحل الغربي، ضد الدعم اللوجستي الإيراني وتهريب السلاح، لميليشيا الحوثي الانقلابية، في المياه الإقليمية. وقال مستشار وزير الثروة السمكية اليمني، علي راجح محسن، في تصريحات لصحيفة “عكاظ”، إن النظام الإيراني ينتهك المياه الإقليمية لليمن، ويسعى إلى تأجيج الحرب”، لافتاً إلى وجود سفينة صيد إيرانية “سافيز” قبالة المياه اليمنية، تقدم الدعم اللوجستي وتهرب السلاح للمليشيات”…




(أرشيف)


توسعت احتجاجات الصيادين اليمنيين في الساحل الغربي، ضد الدعم اللوجستي الإيراني وتهريب السلاح، لميليشيا الحوثي الانقلابية، في المياه الإقليمية.

وقال مستشار وزير الثروة السمكية اليمني، علي راجح محسن، في تصريحات لصحيفة “عكاظ”، إن النظام الإيراني ينتهك المياه الإقليمية لليمن، ويسعى إلى تأجيج الحرب”، لافتاً إلى وجود سفينة صيد إيرانية “سافيز” قبالة المياه اليمنية، تقدم الدعم اللوجستي وتهرب السلاح للمليشيات”.
وأكد أن السفينة الإيرانية أطلقت النار على الصيادين اليمنيين عدة مرات، وأصابت قبل أيام 6 صيادين بجروح خطيرة أثناء عملهم، بعد قيام التحالف العربي بإعادة تأهيل بعض مرافئ الصيد في المناطق المحررة، ودعم عدد من الصيادين بالزوارق لمساعدتهم على مواجهة الظروف الاقتصادية الصعبة.
وقال راجح للصحيفة، إن السفينة الإيرانية موجودة في سواحل اليمن منذ أكثر من 3 سنوات، وتتحرك قبالة المياه الإقليمية الممتدة من جزيرتي كمران وزقر التابعتين للحديدة وحتى باب المندب تحت غطاء الصيد.
وأضاف: “المعلومات كشفت لنا أن السفينة سافيز ليست مدنية بل عسكرية، وتحمل على متنها رشاشات ورادارات، وتمثل غرفة عمليات عسكرية متحركة، وتقدم دعماً استخباراتياً وعسكرياً للحوثيين”

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً