البرلمان السوداني يصادق على قانون الانتخابات رغم الانسحابات

البرلمان السوداني يصادق على قانون الانتخابات رغم الانسحابات

صادق البرلمان السوداني، أمس، بالأغلبية على قانون الانتخابات الجديد، وسط انسحابات لبعض الكتل الحزبية، متجاوزاً نقاط الخلاف التي اعترضت مناقشة القانون في مراحل عرضه الأخيرة، فيما يتعلق بانتخاب ولاة الولايات وعدد أيام التصويب وأحقية السودانيين بالخارج في الانتخابات التشريعية.

صادق البرلمان السوداني، أمس، بالأغلبية على قانون الانتخابات الجديد، وسط انسحابات لبعض الكتل الحزبية، متجاوزاً نقاط الخلاف التي اعترضت مناقشة القانون في مراحل عرضه الأخيرة، فيما يتعلق بانتخاب ولاة الولايات وعدد أيام التصويب وأحقية السودانيين بالخارج في الانتخابات التشريعية.

وانسحب 71 نائباً من جلسة البرلمان احتجاجا على عرض رئاسة البرلمان مشروع قانون الانتخابات، دون توافق الأحزاب على النقاط الخلافية حول القانون. ويمثل النواب المنسحبون كتلة التغيير التي تضم 37 نائباً مستقلاً، فضلاً عن أحزاب الحوار الوطني، الأمة بقيادة مبارك الفاضل، والمؤتمر الشعبي والإصلاح الآن وحزب السودان أنا وأحزاب وحركات دارفور وعدد نوابها 34 نائباً. وأبرز ملامح قانون الانتخابات الجديد الذي جاء في 12 فصلاً، اعتماده للسجل المدني لأول مرة في تحديد عدد المقاعد الانتخابية، كما كفل القانون للمفوضية شخصية اعتبارية واستقلالاً مالياً وإدارياً وفنياً لممارسة اختصاصاتها.

ويأتي القانون إنفاذاً لمخرجات الحوار الوطني واستيعاباً للتعديلات الدستورية التي جرت أخيراً، كما حدد عدد أعضاء البرلمان بـ 300 عضو يتم انتخاب 50 في المئة منهم عن طريق الدوائر الجغرافية و30 في المئة لدوائر المرأة، بينما 20 في المئة للتمثيل النسبي. وانتقد رئيس لجنة التشريع والعدل بالبرلمان عثمان آدم نمر، انسحاب ممثلي بعض القوى السياسية والمستقلين عن مناقشة القانون في مرحلة عرضه الثالث، مؤكّداً أنّ جميع الأعضاء الذين انسحبوا كانوا جزءاً مما تم في القانون من تعديلات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً