محمد بن زايد: حريصون على إيجاد أفضل بيئة للمستثمرين

محمد بن زايد: حريصون على إيجاد أفضل بيئة للمستثمرين

التقى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس، في باريس دولة إدوارد فيليب رئيس وزراء جمهورية فرنسا الصديقة وعدداً من رجال الأعمال الفرنسيين.بحث الجانبان- خلال اللقاء الذي جرى بقصر ماتنيون بباريس، وحضره سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، علاقات الصداقة المتميزة والتعاون…

emaratyah
التقى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس، في باريس دولة إدوارد فيليب رئيس وزراء جمهورية فرنسا الصديقة وعدداً من رجال الأعمال الفرنسيين.
بحث الجانبان- خلال اللقاء الذي جرى بقصر ماتنيون بباريس، وحضره سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، علاقات الصداقة المتميزة والتعاون بين البلدين في المجالات الثقافية والتعليمية والاقتصادية والاستثمارية والسياسية، وحرصهما على الدفع بأوجه التعاون والعمل المشترك إلى آفاق أرحب.
وتبادل سموه ورئيس الوزراء الفرنسي، وجهات النظر حول المستجدات الراهنة على المستويين الإقليمي والدولي، إضافة إلى بحث عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك خاصة ما يتعلق بترسيخ قيم السلام والتسامح والحوار والتعايش المشترك بين مختلف الشعوب وتعزيز الأمن والسلام في المنطقة والعالم.
وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، إن دولة الإمارات العربية المتحدة، حريصة على تقوية الشراكة القائمة مع الجمهورية الفرنسية الصديقة في المجالات كافة، واستثمار الفرص المتاحة لتوسيع وتنويع آفاق التعاون بين البلدين خاصة في المجالين الاقتصادي والتنموي.
وأضاف سموه، خلال لقائه رئيس الوزراء الفرنسي إدوارد فيليب، إن دولة الإمارات تتبنى رؤية تنموية طموحة تقوم على الابتكار والتعليم النوعي والتكنولوجيا والتقنيات الحديثة، وخلق اقتصاد مبني على المعرفة ما من شأنه فتح مجالات واسعة لتعزيز التعاون الإماراتي – الفرنسي، خاصة في مختلف المجالات.
وأكد سموه، حرص الدولة على إيجاد أفضل بيئة داعمة للمستثمرين ورجال الأعمال، وفق أرقى المعايير العالمية لتحافظ على جاذبيتها بين أهم مراكز الاستثمار في المنطقة والعالم، مشيراً إلى الشراكة المتينة التي أقامتها الدولة مع القطاع الخاص في مختلف الجوانب التنموية والاستثمارية من خلال توفيرها المناخ الداعم للأعمال، وضمان كل المقومات اللازمة لنجاح التعاون مع القطاع من داخل الدولة ومختلف أنحاء العالم.
من جانبه رحب إدوارد فيليب، بزيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، والوفد المرافق لفرنسا، مشيداً بالعلاقات المتطورة والمشاريع الحضارية الإنسانية المشتركة بين البلدين، والتي ترسخ قاعدة مهمة لمسار علاقات الصداقة والتعاون بين الجانبين، وأعرب عن تطلعه لمزيد من الشراكات النوعية المتميزة مع دولة الإمارات بما يلبي طموحات البلدين وشعبيهما الصديقين.
حضر اللقاء ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، وعلي بن حماد الشامسي نائب الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن الوطني، وخلدون خليفة المبارك رئيس جهاز الشؤون التنفيذية، ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي، والفريق الركن مهندس عيسى سيف بن عبلان المزروعي نائب رئيس أركان القوات المسلحة.
كما التقى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، أمس، فلورنس بارلي، وزيرة القوات المسلحة في جمهورية فرنسا الصديقة.
وبحث سموه والوزيرة خلال اللقاء – الذي جرى في مقر إقامة سموه في باريس – علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين وسبل تطويرها، خاصة التنسيق والتعاون المشترك في المجالات الدفاعية والعسكرية.
كما استعرض الجانبان عدداً من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك وتبادلا وجهات النظر بشأنها.
حضر اللقاء، خلدون خليفة المبارك، رئيس جهاز الشؤون التنفيذية، والفريق الركن مهندس عيسى سيف بن عبلان المزروعي نائب رئيس أركان القوات المسلحة، ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي.(وام)

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً