5 ملايين معاملة لأذونات دخول دبي منذ بداية العام

5 ملايين معاملة لأذونات دخول دبي منذ بداية العام

كشف اللواء محمد أحمد المري مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، عن تقديم 5 ملايين معاملة أذونات دخول منذ مطلع العام الجاري وحتى تاريخ 20 نوفمبر/تشرين الثاني، مستخدمين النظام الجديد (50 +) الذي اختصر زمن تخفيض الخدمة من 6 ساعات إلى 15 ثانية فقط.جاء ذلك، أمس، خلال المؤتمر الصحفي للإعلان عن خدمة إصدار أذونات الدخول (50 +) المرشحة للفوز ضمن…

emaratyah

كشف اللواء محمد أحمد المري مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، عن تقديم 5 ملايين معاملة أذونات دخول منذ مطلع العام الجاري وحتى تاريخ 20 نوفمبر/تشرين الثاني، مستخدمين النظام الجديد (50 +) الذي اختصر زمن تخفيض الخدمة من 6 ساعات إلى 15 ثانية فقط.
جاء ذلك، أمس، خلال المؤتمر الصحفي للإعلان عن خدمة إصدار أذونات الدخول (50 +) المرشحة للفوز ضمن المبادرات المتنافسة على جائزة حمدان بن محمد للحكومة الذكية، بحضور العميد حسين إبراهيم مساعد المدير العام لقطاع الدعم المؤسسي، والعقيد الدكتور عمر الشامسي مساعد المدير العام لقطاع أذونات الدخول والإقامة.
قال اللواء المري أن النظام الجديد عبارة عن خبرات تراكمية ل 50 عاماً من الجد والجهد والعمل للوصول إلى هذه النتائج المبهرة، منوهاً بأن (50 بلس) حقق زمن انتظار (صفر)، وإسعاد المتعاملين بنسبة 95%، فيما تم تقليل زيارة المتعاملين إلى مركز الخدمة بأكثر من 99%.
وأوضح أن ال15 ثانية هي مدة الحصول على التأشيرة بمعزل عن طبيعتها زيارة أو عمل أو إقامة، وذلك بعد إدخال جميع البيانات الصحيحة عبر استخدام إحدى التقنيات، وتسخير الذكاء الاصطناعي في إنهاء إجراءات الدخول، وبهذا تكون دبي أسرع جهة في العالم.
وأوضح المري أن برنامج (50 بلس) هو المبادرة الأذكى في العالم، حيث إن نسبة أتمته رحلة المتعامل وصلت إلى 100%، منوهاً بأنها نتاج جهد فريق مشترك في الإدارة العامة للإقامة.
وأفاد بأن فكرة المشروع جاءت من مركز الابتكار، وتم إخضاعها للتجربة بواسطة (مسرعات الابتكار) للوصول إلى نموذج ذكي في تحسين وتطوير الخدمة وقنواتها الأربع التي تشمل موقع الإدارة الإلكترونية وإدارة الأفراد ومراكز آمر والتطبيق الذكي.
وأشار إلى أن نظام الربط مع جميع الجهات الحكومية ذات الصلة، ساهم بإنجاح هذا المشروع، كما يتمكن الجهاز من التدقيق أمنياً على الأشخاص المطلوبين دولياً أو محلياً أو الذين عليهم شبهة جنائية. وتعمل المبادرة، التي تهدف إلى أتمتة رحلة المتعامل، على التسهيل على متعامليها بنسبة 100%.
وأضاف العميد حسين إبراهيم: تسعى إقامة دبي لتقديم حلول ذكية وخدمات مبتكرة بما يتواءم مع رؤيته حكومة دبي التي تعد الأولى من نوعها في العالم التي يمكن إصدارها على مدار الساعة، وتقليل زمن إنجاز المعاملة وإصدار إذن الدخول في دقائق مقارنة بإصدارها سابقاً خلال أربع ساعات.
وأكد العقيد الدكتور عمر الشامسي سعي الإقامة لإنجازات لا تدخر جهداً في تذليل العقبات أمام المتعاملين، وتسهم خدمة أذونات الدخول في إسعاد المتعاملين وتسهيل الإجراءات في ثوان معدودة وعلى مدار الساعة عبر تطوير الأنظمة الإلكترونية والتطبيقات الذكية لاتخاذ القرارات بسرعة وتقليص زمن المعاملة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً