أمريكا: مواقع مراقبة على الحدود السورية التركية

أمريكا: مواقع مراقبة على الحدود السورية التركية

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس الأربعاء، إن الولايات المتحدة بدأت في إنشاء “مواقع مراقبة” على امتداد أجزاء من الحدود بين تركيا وسوريا، للتركيز على هزيمة تنظيم داعش في سوريا. وأضاف ماتيس للصحافيين، أن تلك المواقع لن تتطلب إرسال مزيد من القوات الأمريكية. وتقول وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون، إن لديها نحو 2000 جندي في سوريا.وتشكو الولايات المتحدة…




وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس (إ ب أ)


قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس الأربعاء، إن الولايات المتحدة بدأت في إنشاء “مواقع مراقبة” على امتداد أجزاء من الحدود بين تركيا وسوريا، للتركيز على هزيمة تنظيم داعش في سوريا.

وأضاف ماتيس للصحافيين، أن تلك المواقع لن تتطلب إرسال مزيد من القوات الأمريكية. وتقول وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون، إن لديها نحو 2000 جندي في سوريا.

وتشكو الولايات المتحدة من عرقلة التوتر بين تركيا وقوات سوريا الديمقراطية، التي تضم وحدات حماية الشعب الكردية السورية، إحراز تقدم في القتال ضد تنظيم داعش.

وتهدف مواقع المراقبة إلى ضمان تركيز تركيا وقوات سوريا الديمقراطية، على القضاء على آخر معاقل داعش.

وقال ماتيس: “ننشئ مواقع المراقبة في عدد من النقاط على امتداد الحدود السورية، حدود سوريا الشمالية، لأننا نريد أن نكون الطرف الذي ينبه الأتراك ويحذرهم إذا رأينا شيئاً قادماً من خارج إحدى مناطق عملياتنا”.

وأضاف أن الهدف هو “ضمان تركيز القتال ضد الذين نقاتلهم في القطاع الأوسط من وداي نهر الفرات، وأننا قادرون على سحق ما تبقى جغرافيا من أرض” داعش.

ولا تزال تركيا غاضبة من دعم واشنطن لوحدات الحماية الكردية التي تعتبرها أنقرة امتداداً لحزب العمال الكردستاني المحظور، والذي يشن تمرداً في الأراضي التركية منذ عقود.

وما زال تنظيم داعش يحافظ على وجوده في شرق سوريا داخل جيب شرقي نهر الفرات، قرب الحدود مع العراق.

وتأمل إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في إنهاء الحرب ضد داعش في شرق سوريا في غضون أشهر، لكن دبلوماسياً أمريكياً كبيراً قال، إن القوات الأمريكية ستبقى هناك لتمنع عودة التنظيم مرة أخرى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً