عادل ذهب لمنزل أحد أقاربه في عجمان ولم يعد منذ السبت الماضي

عادل ذهب لمنزل أحد أقاربه في عجمان ولم يعد منذ السبت الماضي

قالت والدة الطفل المفقود عادل جاسم عبد العزيز البالغ من العمر 15 سنة، من جنسية دولة عربية والذي يدرس في مدرسة عجمان الخاصة في الصف العاشرة، من سكان منطقة الرميلة في إمارة عجمان إنها فقدت ابنها يوم السبت الماضي بشكل مفاجئ بعد ذهابه إلى منزل أحد أقاربه وتركته لهاتفه المحمول في المنزل.وأوضحت لـ ’’الامارات اليوم’’…

ff-og-image-inserted


قالت والدة الطفل المفقود عادل جاسم عبد العزيز البالغ من العمر 15 سنة، من جنسية دولة عربية والذي يدرس في مدرسة عجمان الخاصة في الصف العاشرة، من سكان منطقة الرميلة في إمارة عجمان إنها فقدت ابنها يوم السبت الماضي بشكل مفاجئ بعد ذهابه إلى منزل أحد أقاربه وتركته لهاتفه المحمول في المنزل.
وأوضحت لـ ’’الامارات اليوم’’ أن ابنها قد مسح جميع البيانات وبرامج التواصل الاجتماعي من هاتفه حتى لا يتم التواصل معه وأنها تعقد أن بعض أصدقاء السوء حرضوه على ترك المنزل، مشيرة إلى أن ابنها لا يتجرأ أن يخرج من المنزل والتغيب عنه إلا بتحريض من أحد رفقاء.
وأضافت أنها ذهبت إلى مدرسة التي يدرس فيها ابنها في إمارة عجمان وسألت عنه أحد أصدقائه المقربين منه كما قدمت بلاغ لشرطة عجمان فور تغيبه عن المنزل، ولفتت إلى أنها تواصلت مع جميع أصدقائه في المنطقة السكنية وأفراد الأسرة لكنها لم تتوصل إلى أي إثر له.
وأوضحت أنها ذهبت إلى جميع المستشفيات والكورنيش وشواطئ الإمارة والمنتزهات للبحث عنه، لافتة إلى أن غيابه عن المنزل لأكثر من خمسة أيام أصابها بالقلق والخوف على سلامته خاصة أنها مراهق ولا يتحمل مسؤولية نفسه.
وطالبت أفراد المجتمع بالمساعدة في البحث عن وإبلاغ الجهات المعنية عن أي معلومة قد توصلهم إليه وتعيده سالما إلى أسرته.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً