د. علي بن تميم: التكريم بجائزة الشيخة فاطمة يُرسخ ريادة “أبوظبي للإعلام”

د. علي بن تميم: التكريم بجائزة الشيخة فاطمة يُرسخ ريادة “أبوظبي للإعلام”

أكد مدير عام أبوظبي للإعلام الدكتور علي بن تميم، أن تكريم جائزة الشيخة فاطمة للأمومة والطفولة لـ”أبوظبي للإعلام” باعتبارها أفضل جهة إعلامية، يعتبر بمثابة شهادة امتياز للمكانة التي وصلت إليها أبوظبي للإعلام متمثلة بالدور الريادي والمحوري الذي أسهم في تعزيز مسيرة النشء وبناء أجيال الغد منذ أكثر من أربعة عقود. وقال علي بن تميم، إن “أبوظبي للإعلام …




alt


أكد مدير عام أبوظبي للإعلام الدكتور علي بن تميم، أن تكريم جائزة الشيخة فاطمة للأمومة والطفولة لـ”أبوظبي للإعلام” باعتبارها أفضل جهة إعلامية، يعتبر بمثابة شهادة امتياز للمكانة التي وصلت إليها أبوظبي للإعلام متمثلة بالدور الريادي والمحوري الذي أسهم في تعزيز مسيرة النشء وبناء أجيال الغد منذ أكثر من أربعة عقود.

وقال علي بن تميم، إن “أبوظبي للإعلام تفخر بالنهج الاستراتيجي الذي مكّنها من تبني أفضل الممارسات الإعلامية، وتأسيس منصات تخاطب الأسرة، والطفل بمحتوى هادف وراق ومتنوع يحاكي اهتمامات جميع فئات المجتمع، في سبيل بناء شخصية الطفل العربي، ممثلة بمجلة ماجد، وقناة ماجد للأطفال، وناشيونال جيوغرافيك كيدز أبوظبي التي جرى إطلاقها مؤخراً خلال العام الجاري”.

وأضاف أن “أبوظبي للإعلام نجحت في ترسيخ مكانتها على مستوى المنطقة والعالم العربي في بناء منظومة إعلامية ونموذج متميز يدعم التجربة الإعلامية التربوية بما ينسجم مع خطط العمل الوطني، ومساعيها الرامية إلى تعريف العالم بمدى الحرص والاهتمام الذي توليه دولة الإمارات لتنشئة أجيال المستقبل، وبما يتوافق مع رؤية الإمارات 2021 وتحقيقاً لمستهدفات مئويتها”.

وأكد مدير عام أبوظبي للإعلام، أن “هذا التكريم يعتبر حافزاً لمواصلة العمل على إطلاق المبادرات والبرامج الإعلامية القادرة على بناء أجيال المستقبل باعتبارها نهجاً وطنياً يسيطر على منظومة عملنا، والسعي من خلالها نحو تعزيز الهوية الوطنية والأخلاق الفاضلة وحفظ حقوقهم وتلبية احتياجاتهم لأن هذا واجب علينا، ولطالما كانت القطاعات الحيوية في مجالات الثقافة والإعلام لاعباً أساسياً في تحقيق المستهدفات الوطنية، والنهوض بمجتمعاتنا، والمساهمة في بناء جيل يتولى مسيرة ومسؤولية هذا الوطن الواعد”.

وأشار إلى أن “منصات أبوظبي للإعلام المتخصصة بصحافة الطفل استطاعت أن تواكب التطور المسجل على مستوى القطاع الإعلامي من خلال توظيفها واستعانتها بالإعلام الرقمي في إيصال رسائلها والوصول إلى أكبر قاعدة ممكنة من الأطفال على مستوى العالم العربي”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً