ألعاب لتنمية مهارات الطفل في عامه الثاني

ألعاب لتنمية مهارات الطفل في عامه الثاني

يتفاعل الطفل منذ ميلاده وحتى بلوغ 24 شهراً بهدف فهم ما يجري حوله، ومعرفة طريقة التأثير فيه، وفقاً للعالم السويسري جان بياجيه الذي اشتهر بوضعه عدة نظريات في مجال سلوك الطفل. ويعتمد الصغير على حواسه ومهارات العضلات الصغرى، مثل الأصابع واليدين لتنمية الذاكرة وقدرات التفكير. اللمس. تعتبر الدمى الطرية أو المحشوّة بالقطن من أفضل وسائل التعلّم في البداية، لتدريب حواس …




ألعاب مكعّبات البناء تعلّم الطفل فكرة السبب والنتيجة (أرشيفية)


يتفاعل الطفل منذ ميلاده وحتى بلوغ 24 شهراً بهدف فهم ما يجري حوله، ومعرفة طريقة التأثير فيه، وفقاً للعالم السويسري جان بياجيه الذي اشتهر بوضعه عدة نظريات في مجال سلوك الطفل. ويعتمد الصغير على حواسه ومهارات العضلات الصغرى، مثل الأصابع واليدين لتنمية الذاكرة وقدرات التفكير.

اللمس. تعتبر الدمى الطرية أو المحشوّة بالقطن من أفضل وسائل التعلّم في البداية، لتدريب حواس اللمس، وقدرات الجذب والرمي.

التكرار.
من أفضل طرق التعلّم بالنسبة للصغير التكرار مع إيقاع موسيقي. احرص على تشجيع الطفل على التصفيق مع الإيقاع أو مع نغمات أغنية لتدريب التوافق العصبي العضلي لليدين والذراعين.

المكعبات. يتعلّم الصغير من خلال اللعب بمكعّبات البناء كيف يؤثر على ما حوله، ويفهم العلاقة بين السبب والنتيجة، إلى جانب أنه يدرّب المهارات الحركية الصغرى والتي تنمي قدرات التحكّم بأصابع يديه.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً