5 علاجات طبيعية تساهم في التخلص من الأرق

5 علاجات طبيعية تساهم في التخلص من الأرق

يعاني الكثير من الأشخاص من صعوبة النوم في الليل، الأمر الذي قد يؤثر على صحتهم على المدى البعيد، وعلى أدائهم في إنجاز مهامهم اليومية. ومن المعروف بأن العلاجات المستمدة من الطبيعة عادة ما تساهم في شفاء الكثير من الأمراض، والتخلص من العديد من الحالات الصحية المزعجة. وهذا بالطبع ينطبق على الأرق وصعوبة النوم، لذا فقد…




تعبيرية


يعاني الكثير من الأشخاص من صعوبة النوم في الليل، الأمر الذي قد يؤثر على صحتهم على المدى البعيد، وعلى أدائهم في إنجاز مهامهم اليومية.

ومن المعروف بأن العلاجات المستمدة من الطبيعة عادة ما تساهم في شفاء الكثير من الأمراض، والتخلص من العديد من الحالات الصحية المزعجة. وهذا بالطبع ينطبق على الأرق وصعوبة النوم، لذا فقد أوردت صحيفة إكسبرس البريطانية 5 علاجات طبية تساعد على التخلص من الأرق، على النحو التالي:

1- المغنسيوم
المغنسيوم هو معدن يشارك في تشكل هرمون الميلاتونين، الذي يساعد على برمجة دورة النوم والاستيقاظ، كما أن له تاثيراً مريحاً على العضلات ويساعد على منع تهيج الساقين.

2- نبات الناردين
علاج عشبي تقليدي يقلل من القلق ويحسن نوعية النوم، إضافة إلى تأثيره الإيجابي على المادة الكيميائية الدماغية المهدئة التي تسمى حمض غاما- أمينوبتريك. كما أن هذا النبات مفيد لاضطرابات النوم التي تتعرض لها النساء بعد انقطاع الطمث.

3- زيت اللافندر (الخزامى)
يشتهر اللافندر بتأثيره المهدئ وكثيراً ما يستخدم على الوسائد للمساعدة في الحصول على نوم أفضل. وقد أصبحت كبسولات زيت اللافندر الآن مرخصة كأدوية عشبية تقليدية لتخفيف أعراض القلق الخفيف، والتوتر والعصبية، التي يمكن أن تتسبب بالأرق.

4- الكرز
عصير الكرز هو واحد من أغنى المصادر الغذائية لهرمون النوم (الميلاتونين). كما يحتوي الكرز على التريبتوفان، وهو حمض أميني أساسي ضروري لتشكل الميلاتونين، في حين أن أصباغ الكرز الحمراء الداكنة تعزز امتصاص التريبتوفان، ما يزيد من قوة تأثيره.

5- حمض (HTTP)
حمض أميني فريد يتواجد فقط في مكانين في الطبيعة، وهما الجسم البشري وبذور نبات طبي يدعى غريفونيا يزرع في غرب إفريقيا. ويساعد هذا الحمض على بناء هرموني السيروتونين والميلاتونين، ما يساعد على النوم لمدة أطول.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً