“أخبار الساعة”: الإمارات والأردن.. علاقات متطورة وتفاهم مشترك

“أخبار الساعة”: الإمارات والأردن.. علاقات متطورة وتفاهم مشترك

قالت نشرة “أخبار الساعة” إن العلاقات الإماراتية – الأردنية تقدم نموذجاً يحتذى في العلاقات المتميزة والمتطورة في المجالات كافة، والتي تقوم على أسس راسخة من الاحترام المتبادل، والتفاهم المشترك إزاء مجمل القضايا الإقليمية والدولية. وتحت عنوان “الإمارات والأردن.. علاقات متطورة وتفاهم مشترك”، أضافت النشرة أنه هذا ما عبرت عنه بوضوح الزيارة المهمة التي قام بها ولي عهد أبوظبي نائب القائد …




alt


قالت نشرة “أخبار الساعة” إن العلاقات الإماراتية – الأردنية تقدم نموذجاً يحتذى في العلاقات المتميزة والمتطورة في المجالات كافة، والتي تقوم على أسس راسخة من الاحترام المتبادل، والتفاهم المشترك إزاء مجمل القضايا الإقليمية والدولية.

وتحت عنوان “الإمارات والأردن.. علاقات متطورة وتفاهم مشترك”، أضافت النشرة أنه هذا ما عبرت عنه بوضوح الزيارة المهمة التي قام بها ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أمس الثلاثاء إلى المملكة الأردنية الهاشمية، إذ إن ما شهدته هذه الزيارة من حفاوة وترحيب استثنائي ومباحثات عميقة مع الملك عبدالله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة، حول قضايا المنطقة، تعكس في جوهرها خصوصية هذه العلاقات، وتجسد حرص قيادتي الدولتين على تطويرها والارتقاء بها قدما في المجالات كافة، وبما يحقق مصالح شعبي الدولتين الشقيقين.

وأوضحت النشرة الصادرة اليوم الأربعاء عن “مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية”، أن جلسة المباحثات التي عقدها الشيخ محمد بن زايد آل نهيان مع الملك عبد الله الثاني بن الحسين، أكدت المستوى المتطور الذي وصلت إليه العلاقات بين الدولتين، وتزايد التنسيق بينهما إزاء مجمل قضايا المنطقة والعالم، حيث تدرك الدولتان أن المرحلة الراهنة التي تعيشها دول المنطقة، وما تثيره من تحديات تهدد الأمن والاستقرار الإقليمي تتطلب استمرار التشاور والتنسيق المستمر من أجل بلورة مواقف عربية موحدة للتعامل مع هذه التحديات، واحتواء تداعياتها الخطرة، ولهذا أكد الجانبان، في ختام هذه المباحثات أهمية تفعيل الدور العربي الجماعي في مواجهة التحديات والأزمات، وتعزيز أمن المنطقة وشعوبها واستقرارها، إلى جانب ترسيخ مفاهيم السلام والتسامح والحوار الحضاري والتعايش المشترك بين مختلف شعوب العالم ودوله.

وقالت إن العلاقات الإماراتية – الأردنية كما قال الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، هي علاقات تاريخية، فهناك روابط قوية تجمع بين قيادتي البلدين الشقيقين وشعبيهما منذ سنوات طويلة، وهي الروابط التي تتيح قاعدة واسعة لتعزيز هذه العلاقات خلال الفترة المقبلة، وفتح آفاق جديدة فيها على المستويات السياسية والاقتصادية والأمنية وغيرها، كما أن هناك تقديراً متبادلاً لطبيعة الدور الذي تقوم به كل من الدولتين في تعزيز أسس الأمن والاستقرار في المنطقة، فدولة الإمارات ترى أن انخراط المملكة الأردنية الهاشمية الفاعل والمؤثر في قضايا المنطقة من شأنه أن يعزز من الجهود الرامية إلى إحلال الأمن والاستقرار في المنطقة، خاصة في ظل ما تتسم به سياسة الملك عبد الله الثاني بن الحسين من حكمة واتزان، والعمل من أجل المصالح العربية العليا.

وتابعت أنه في الوقت ذاته، فإن المملكة الأردنية الهاشمية تنظر بكل تقدير لطبيعة الجهود التي تقوم بها دولة الإمارات من أجل تعزيز أواصر التضامن العربي وتعزيز العمل العربي المشترك، وكذلك تثمن المملكة دور الإمارات الفاعل في التصدي للتحديات والمخاطر التي تواجه دول المنطقة وتهدد الأمن القومي العربي.

وأكدت حرص دولة الإمارات منذ عهد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، على دعم المملكة الأردنية الهاشمية، والوقوف بجانبها على المستويات كافة، وهو النهج الذي يسير على هديه رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وهذا يفسر التقدير الكبير الذي تحظى به دولة الإمارات لدى المملكة الأردنية الهاشمية، قيادة وشعباً.

وقالت “أخبار الساعة” في ختام مقالها الافتتاحي: لعل إطلاق اسم “لواء الشيخ محمد بن زايد آل نهيان – التدخل السريع” على “لواء التدخل السريع عالي الجاهزية”، ومنح الملك عبد الله الثاني بن الحسين، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ” قلادة الحسين بن علي”، وهي أرفع وسام في المملكة الأردنية الهاشمية يهدى للملوك ورؤساء الدول والحكومات، إنما يجسدان بوضوح قوة العلاقات التي تربط بين الدولتين، وتعبران في الوقت ذاته عن المكانة الاستثنائية التي يحظى بها الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، لدى الأردن، قيادة وشعباً، وذلك تقديراً لدوره في دعم علاقات الأخوة والتعاون المشترك بين البلدين الشقيقين على الصعد كافة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً