الاحتلال يفجر أبواب المنازل والمتاجر في طولكرم بحثاً عن منفذ عملية “بركان”

الاحتلال يفجر أبواب المنازل والمتاجر في طولكرم بحثاً عن منفذ عملية “بركان”

فجرت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأربعاء، أبواب العشرات من منازل المواطنين والمحال التجارية في بلدة دير الغصون شمال طولكرم، وسط إطلاق كثيف للقنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع. وقال مواطنون من البلدة بحسب وكالة “وفا”، إن أكثر من 30 آلية وسيارة عسكرية، “اقتحمت البلدة بعد ساعات منتصف الليل، كما انتشرت الدوريات الراجلة في شوارعها وأزقتها، واقتحم …




جنود الاحتلال يقتحمون أحد المنازل في دير الغصون (تويتر)


فجرت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأربعاء، أبواب العشرات من منازل المواطنين والمحال التجارية في بلدة دير الغصون شمال طولكرم، وسط إطلاق كثيف للقنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع.

وقال مواطنون من البلدة بحسب وكالة “وفا”، إن أكثر من 30 آلية وسيارة عسكرية، “اقتحمت البلدة بعد ساعات منتصف الليل، كما انتشرت الدوريات الراجلة في شوارعها وأزقتها، واقتحم الجنود المنازل بعد تفجير أبوابها، وفتشوها تفتيشاً دقيقاً، وخربوا وأتلفوا محتوياتها بمرافقة الكلاب البوليسية، وأجبروا ساكنيها على الخروج إلى العراء”.

وأضافوا، أن أكثر من 50 منزلاً، إضافة إلى عدد من المحال والمنشآت التجارية والأراضي الزراعية، تعرضت للمداهمة والتفتيش من قبل جنود الاحتلال، في الوقت الذي قامت فيه قوات الاحتلال بتوزيع منشورات على المواطنين، تحذرهم من تقديم المساعدة للمطارد أشرف نعالوة، الذي تتهمه إسرائيل بإطلاق النار في المنطقة الصناعية “بركان” قرب سلفيت في 7 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، فيما هدد الاحتلال، المواطنين بعقوبات تطال هدم منازلهم والسجن لفترات طويلة.

وفي السياق، اقتحمت قوة مماثلة من جيش الاحتلال بلدات بلعا ورامين شرق طولكرم، وزيتا شمالها، وأجرت عمليات تمشيط واسعة في الأراضي الزراعية والتلال المحيطة بها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً