«الوطني» يشدد على التنسيق بين الجهات كافة

«الوطني» يشدد على التنسيق بين الجهات كافة

أكد المجلس الوطني الاتحادي خلال جلسته الثالثة، أمس الثلاثاء، التي عقدت بمقره في أبوظبي، برئاسة الدكتورة أمل القبيسي، رئيسة المجلس، وبحضور عبدالرحمن العويس، وزير الصحة ووقاية المجتمع، ووزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، وجميلة المهيري وزيرة الدولة لشؤون التعليم العام، وعبدالله لوتاه مدير عام الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، أهمية التعاون والتنسيق بين الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء…

emaratyah

أكد المجلس الوطني الاتحادي خلال جلسته الثالثة، أمس الثلاثاء، التي عقدت بمقره في أبوظبي، برئاسة الدكتورة أمل القبيسي، رئيسة المجلس، وبحضور عبدالرحمن العويس، وزير الصحة ووقاية المجتمع، ووزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، وجميلة المهيري وزيرة الدولة لشؤون التعليم العام، وعبدالله لوتاه مدير عام الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، أهمية التعاون والتنسيق بين الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء والجهات الحكومية الاتحادية والمحلية؛ لدعم ومتابعة الأداء الحكومي في تنفيذ مؤشرات التنافسية العالمية؛ وحث الجهات الحكومية المسؤولة على سرعة إصدار القوانين والتشريعات المطلوبة؛ لدورها المهم في تحسين وضع الدولة في مؤشرات التنافسية العالمية.
وطالب المجلس خلال مناقشة موضوع «التنافسية والإحصاء»، التي ترأس جانباً من جلستها مروان بن غليطة، النائب الأول، في توصياته، التي قرر إعادتها إلى لجنة الشؤون المالية والاقتصادية والصناعية للمجلس لإعادة صياغتها، بدعم الخطط التشغيلية، وبرامج العمل؛ لتنفيذ مبادرات الخطة الاستراتيجية للهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء.
وقالت الدكتورة القبيسي، في كلمة لها: «يشيد المجلس، بنتائج اللقاء المهم بين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، عاهل المملكة العربية السعودية الشقيقة، وصاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة؛ حيث جسّد اللقاء تطلعات شعبينا بشأن استمرار التشاور والحوار والتنسيق المباشر بين قيادتي البلدين الشقيقين».

التنافسية والإحصاء:

وقدم عبدالله لوتاه، المدير العام للهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، عرضاً قبل نقاش الموضوع، مشيراً إلى أن الهيئة استضافت فعاليات عالمية، بمشاركة علماء بيانات، وتنظيم منتدى الأمم المتحدة العالمي للبيانات، بمشاركة أكثر من 2500 خبير عالمي.
وأضاف: «تقدمت الدولة 8 مراتب في تقرير التنمية البشرية، وأصبحت في المرتبة 34 عالمياً عام 2018؛ بعد أن كانت 42 في العام الماضي، واحتلت المرتبة 11 عالمياً في مؤشر تقييم الحياة بالنسبة للمواطنين لعام 2018».
وقال: «أعطيت الأولوية القصوى وتوصلنا إلى آلية محددة؛ للإفصاح عن سكان دولة الإمارات وأعلن في أغسطس/‏آب 2017، وأسهم التوصل إلى هذه الآلية في التوفير على الحكومة بنحو 100 مليون درهم، والهيئة لن تستطيع إنتاج كل الأرقام أو توفير كل البيانات؛ لأن الكثير منها ليس من اختصاصاتها، ومنها ما هو مرتبط بالأمن الوطني».
وأكد مسؤولو الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، أن التعاون مع الجهات المحلية؛ هو أمر استراتيجي، وبدونه لن نستطيع الوصول إلى الصورة الشاملة والمعبرة عن أداء دولة الإمارات.
وأضاف لوتاه: أنه عيّن أكثر من 50 شخصاً في أقل من 40 شهراً، وأكثر من 60 في المئة منهم متخصصون في البيانات.
وأضاف رداً على اختلاف البيانات بين ما هو محلي واتحادي، إن دولة الإمارات جمالها باختلاف إماراتها، وكل إمارة لديها رؤية، وجميعها تحت مظلة واحدة؛ هي 2021 وأن نكون من أفضل دول العالم عام 2071.
ورد إلى المجلس رسالة من نورة الكعبي، وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، طلبت فيها تأجيل سؤال عن «المنتج الثقافي المتميز» إلى جلسة قادمة؛ نظراً لارتباطات مقررة مسبقاً.

لعبة الرجبي والمدارس

أكدت جميلة المهيري، رداً على سؤال عن إدراج رياضة الرجبي في مناهج الوزارة، أن هذه الرياضة ليست غريبة، ومدرجة في الواقع الرياضي في الدولة، وهناك اتحاد خاص بها وهو متميز، وحصلت الدولة على ميداليات عدة آسيوياً، ونحو 60 في المئة من دول العالم تدرج هذه اللعبة في المناهج، وهي اختيارية في المدارس، وهذا سؤال مهم دفعنا إلى التفكير في إدراج جميع الرياضات في العالم.

جميلة المهيري: 13.6% نسبة السمنة بين طلبة المدارس

وقالت المهيري رداً على سؤول عن السمنة في المدارس: بلغت نسبة السمنة في العام الماضي 13.6 في المئة، وكل عام تنخفض هذه النسبة، وهي تتفاوت من إمارة إلى أخرى، وبرعاية سموّ «أم الإمارات» نطلق سنوياً حملة خاصة بالصحة للطلبة.

الخدمة الوطنية في المناهج

طالب العضو محمد سالم بن كردوس العامري، بإدخال الخدمة الوطنية في مناهج وزارة التربية، مشيراً إلى أن خريجي الثانوية العامة لا تتوافر لديهم معلومات شاملة عن الخدمة الوطنية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً