محمد بن زايد: العلاقات الإماراتية – الأردنية تاريخية

محمد بن زايد: العلاقات الإماراتية – الأردنية تاريخية

بحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والملك عبدالله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة، العلاقات الأخوية الراسخة بين البلدين، إضافة إلى مجمل القضايا والمستجدات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.جاء ذلك خلال جلسة المحادثات الرسمية، التي عقدها سموه والعاهل الأردني، أمس، في قصر الحسينية في العاصمة …

emaratyah
بحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والملك عبدالله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة، العلاقات الأخوية الراسخة بين البلدين، إضافة إلى مجمل القضايا والمستجدات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
جاء ذلك خلال جلسة المحادثات الرسمية، التي عقدها سموه والعاهل الأردني، أمس، في قصر الحسينية في العاصمة الأردنية عمَّان، بحضور وفدي البلدين.
واستعرض الجانبان، خلال الجلسة، آفاق ومسارات التعاون والعمل المشترك بين البلدين في الجوانب الاقتصادية والتنموية والسياسية، والسبل الكفيلة بتطويرها إلى مجالات أرحب؛ تسهم في تحقيق أهداف البلدين ورؤيتهما المستقبلية وتطلعاتهما.
كما تطرقا إلى الأحداث والتطورات، التي تشهدها الساحتان الإقليمية والدولية، وتبادلا وجهات النظر بشأن عدد من القضايا، التي تهم البلدين.
ونقل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، للملك عبدالله الثاني بن الحسين تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وتمنياته للشعب الأردني الشقيق بدوام التقدم والازدهار والتنمية، وللعلاقات الإماراتية – الأردنية بمزيد من النماء والتطور في ظل ما يجمع بين البلدين من أواصر المحبة والاحترام منذ عهد المغفور له الشيخ زايد طيب الله ثراه، والملك حسين «رحمهما الله».
وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، خلال اللقاء، الذي حضره سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، متانة العلاقات الأخوية بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة، وسعيهما الدائم إلى تنميتها على مختلف الصعد، مشيراً سموه إلى أن العلاقات الإماراتية – الأردنية تاريخية؛ فيما توفر الروابط القوية، التي تجمع بين قيادَتي البلدين الشقيقين وشعبيهما منذ سنوات طويلة، قاعدة واسعة؛ لتعزيز هذه العلاقات خلال الفترة المقبلة، وفتح آفاق جديدة فيها على المستويات السياسية والاقتصادية والأمنية وغيرها.
وقال سموه: «إن دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، حريصة على توطيد علاقاتها الأخوية مع المملكة الأردنية الهاشمية، وتنميتها بما يحقق تطلعاتهما، ويسهم في تعزيز العمل العربي المشترك، خاصة في ظل ما تواجهه المنطقة من تحديات وتهديدات، تستهدف أمنها واستقرارها وثوابتها ومكتسباتها».
وأوضح سموه: «إن الأزمات والتحديات، التي تشهدها المنطقة العربية؛ تستلزم مواصلة التشاور والتنسيق بين الأشقاء، بما يرسخ ركائز الأمن العربي، ويحفظ استقرار المنطقة وشعوبها».. مثمناً الدور الذي تؤديه المملكة الأردنية الهاشمية تجاه قضايا المنطقة وملفاتها، خاصة القضية الفلسطينية وعملية السلام، إضافة إلى جهودها في مواجهة الإرهاب والتنظيمات الإرهابية.
وأشار سموه، إلى أن المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة لها دورها المهم والمحوري في قضايا المنطقة العربية والشرق الأوسط، خاصة في ظل ما تتسم به سياسة الملك عبدالله الثاني بن الحسين من حكمة واتزان، والعمل من أجل المصالح العربية العليا، مؤكداً التوافق
الإماراتي-الأردني حول ضرورة تفعيل العمل العربي المشترك، وتعزيزه في مواجهة التحديات، التي تهدد المنطقة.
من جانبه، رحب الملك عبدالله الثاني بزيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان والوفد المرافق إلى بلاده، مشيراً إلى أن زيارة سموه؛ تسهم في ترسيخ العلاقات الأخوية المتنامية بين البلدين والشعبين الشقيقين، وتعطي دفعاً قوياً لها على مختلف المستويات.
وحمَّل العاهل الأردني، خلال اللقاء، صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان تحياته إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وتمنياته له بموفور الصحة والسعادة، ولدولة الإمارات وشعبها بمزيد من النمو والتقدم والازدهار.. مشيداً بمواقف دولة الإمارات العربية المتحدة المساندة للمملكة الأردنية الهاشمية وشعبها، إلى جانب مواقفها العربية الأصيلة تجاه التحديات، التي تمر بها المنطقة.
وأكد الجانبان، في ختام محادثاتهما، حرصهما على تطوير العلاقات الأخوية بين البلدين، والارتقاء بها إلى آفاق أوسع من التعاون والعمل المشترك.
كما شددا على أهمية تفعيل الدور العربي الجماعي في مواجهة التحديات والأزمات، وتعزيز أمن المنطقة وشعوبها واستقرارها، إلى جانب ترسيخ مفاهيم السلام والتسامح والحوار الحضاري والتعايش المشترك بين مختلف شعوب العالم ودوله.
ولدى وصول موكب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان «قصر الحسينية» كان في استقباله سريتا الهجانة والخيالة؛ حيث قدمتا عروضاً تحية لمقدم سموه.
حضر جلسة المحادثات.. علي بن حماد الشامسي نائب الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن الوطني، وخلدون خليفة المبارك رئيس جهاز الشؤون التنفيذية، ويوسف مانع العتيبة سفير الدولة لدى الولايات المتحدة الأمريكية، ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي، ومطر الشامسي سفير الدولة لدى المملكة الأردنية الهاشمية، والفريق الركن مهندس عيسى سيف بن عبلان المزروعي نائب رئيس أركان القوات المسلحة، وحسين جاسم النويس رئيس مجلس إدارة «صندوق خليفة لتطوير المشاريع».
كما حضرها من الجانب الأردني، الأمير فيصل بن الحسين، والدكتور عمر الرزاز رئيس الوزراء، وأيمن الصفدي وزير الخارجية، ومنار الدباس مستشار الملك، مدير مكتب الملك، والفريق الركن محمود فريحات رئيس هيئة الأركان المشتركة، واللواء عدنان الجندي مدير المخابرات العامة، ومهند شحادة وزير دولة لشؤون الاستثمار، ومحمد العسعس مستشار الملك للشؤون الاقتصادية، وفواز حاتم الزعبي رئيس مجلس أمناء مؤسسة ولي العهد، وجمعة عبدالله العبادي سفير المملكة الأردنية الهاشمية لدى الدولة.
وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، قد وصل، أمس، إلى عمّان في زيارة رسمية للمملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة.
وكان في استقبال سموه، لدى وصوله مطار الملكة علياء، الملك عبدالله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية؛ حيث جرت لسموه مراسم استقبال رسمية على أرض المطار، وأطلقت المدفعية 21 طلقة؛ ترحيباً بزيارة سموه.
ورحب الملك عبدالله الثاني بزيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان والوفد المرافق، معرباً عن سعادته والشعب الأردني بهذه الزيارة، التي تجسد عمق العلاقات الأخوية، التي تجمع بين البلدين، وشعبيهما الشقيقين.
وبدأت المراسم الرسمية، بمصافحة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان كبار المسؤولين في الحكومة الأردنية، الذين رحبوا بزيارته والوفد المرافق إلى الأردن؛ بعدها صافح العاهل الأردني الوفد المرافق لصاحب السمو ولي عهد أبوظبي.
وتوجه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد والملك عبدالله إلى المنصة الرئيسية؛ حيث عُزف السلامان الوطنيان للبلدين ثم تفقد سموه يرافقه الملك عبدالله، حرس الشرف، الذين اصطفوا تحية لسموه.
ولدى دخول الطائرة المقلة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، أجواء الأردن رافقتها طائرات حربية من سلاح الجو الملكي؛ مرحبة بقدوم سموه.
علي صعيد متصل، شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان والملك عبدالله الثاني بن الحسين أمس في قصر الحسينية في العاصمة الأردنية عمان توقيع اتفاقية بين «صندوق خليفة لتطوير المشاريع» و«مؤسسة ولي العهد» في الأردن لدعم وتمويل المشاريع متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة في المملكة الأردنية الهاشمية بقيمة 100 مليون دولار أمريكي.
وقع الاتفاقية كل من حسين جاسم النويس رئيس مجلس إدارة صندوق خليفة لتطوير المشاريع والدكتور فواز حاتم الزعبي رئيس مجلس أمناء مؤسسة ولي العهد في الأردن.
وتهدف الاتفاقية إلى دعم ريادة الأعمال وتمكين سلسلة من المشاريع الريادية للمساهمة في تعزيز الجهود الحكومية الأردنية الهادفة إلى إيجاد اقتصاد مستقر ومتوازن يعزز التنمية الاقتصادية في المملكة.
وتستهدف الاتفاقية تمويل نحو 22 ألف مشروع على مدى خمس سنوات ومن المتوقع أن تسهم هذه المشاريع بتوفير ما يقارب 28 ألف فرصة عمل دائمة للشباب الأردنيين وتم تخصيص نحو 47% من إجمالي المشاريع الممولة للمرأة وتستحوذ المناطق الريفية على نحو 40% من إجمالي نسبة التمويل.
وقال النويس إن الاتفاقية المبرمة مع مؤسسة ولي العهد تجسد عمق العلاقات الأخوية الوثيقة التي تربط دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة الأردنية الهاشمية.. مشيراً إلى أن التمويل يهدف إلى دعم جهود الحكومة الأردنية في التنمية الاقتصادية وتعزيز دور المرأة في عملية التنمية وتمكينها، إضافة الى إتاحة الفرصة أمام أصحاب المهارات والإمكانات الريادية الإبداعية لتحقيق طموحاتهم وتأسيس مشاريعهم الخاصة التي ستسهم في تعزيز روافد الاقتصاد الوطني في المملكة الأردنية الهاشمية فضلاً عن المساهمة في تنمية المناطق الريفية في مختلف مدن ومحافظات المملكة.
من جهته أشاد الدكتور فواز حاتم الزعبي رئيس مجلس أمناء مؤسسة ولي العهد في الأردن بالدعم الكبير الذي قدمته دولة الإمارات العربية المتحدة للأردن والمساندة الكاملة في المجالات كافة والتركيز على أولويات احتياجات الشعب الأردني خاصة فيما يتعلق بالجوانب الاقتصادية والتنموية.
وأكد أن الاتفاقية تشكل خطوة مهمة نحو مزيد من التعاون مع الأشقاء في دولة الإمارات عبر صندوق خليفة لتطوير المشاريع الذي يعد إحدى المؤسسات الرائدة إقليميا وعربيا في مجال نشر وتعزيز ثقافة ريادة الأعمال وتهيئة المناخ لقطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر.
حضر مراسم تبادل الاتفاقية.. سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي وعلي بن حماد الشامسي نائب الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن الوطني وخلدون خليفة المبارك رئيس جهاز الشؤون التنفيذية ويوسف مانع العتيبة سفير الدولة لدى الولايات المتحدة الأمريكية ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي ومطر الشامسي سفير الدولة لدى المملكة الأردنية الهاشمية والفريق الركن مهندس عيسى سيف بن عبلان المزروعي نائب رئيس أركان القوات المسلحة وحسين جاسم النويس رئيس مجلس إدارة صندوق خليفة لتطوير المشاريع.
كما حضرها من الجانب الأردني.. الأمير فيصل بن الحسين والدكتور عمر الرزاز رئيس الوزراء وأيمن الصفدي، وزير الخارجية ومنار الدباس مستشار الملك مدير مكتب الملك والفريق الركن محمود فريحات رئيس هيئة الأركان المشتركة واللواء عدنان الجندي مدير المخابرات العامة ومهند شحادة وزير دولة لشؤون الاستثمار ومحمد العسعس مستشار الملك للشؤون الاقتصادية وفواز حاتم الزعبي رئيس مجلس أمناء مؤسسة ولي العهد وجمعة العبادي سفير المملكة الأردنية الهاشمية لدى دولة الإمارات. (وام)
وغادر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أمس عمّان بعد زيارة إلى المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة أجرى خلالها محادثات مع الملك عبدالله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة تناولت العلاقات الأخوية بين البلدين والتطورات الإقليمية والدولية.
وكان في وداع سموه لدى مغادرته مطار الملكة علياء في عمان الملك عبدالله الثاني.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً