تركيا: سجن ألماني من أصل تركي بتهمة الإرهاب

تركيا: سجن ألماني من أصل تركي بتهمة الإرهاب

قضت محكمة في إسطنبول مساء أمس الثلاثاء، باستمرار حجز اوالأخصائي الاجتماعي الألماني التركي، عادل ديمرجي، على ذمة اتهامات بالإرهاب. ونفى ديمرجي الألماني من أصل تركي ويعمل موظفاً بالشؤون الاجتماعية في كولونيا، في بداية محاكمته أي صلة له بمنظمات غير مشروعة.وحكم القاضي بإطلاق سراح 6 متهمين آخرين اعتقلوا في القضية ذاتها، ولكنه أمر ببقاء ديمرجي وراء القضبان، كما قال محاميه …




أعلام تركية أمام مبنى محكمة (أرشيف)


قضت محكمة في إسطنبول مساء أمس الثلاثاء، باستمرار حجز اوالأخصائي الاجتماعي الألماني التركي، عادل ديمرجي، على ذمة اتهامات بالإرهاب.

ونفى ديمرجي الألماني من أصل تركي ويعمل موظفاً بالشؤون الاجتماعية في كولونيا، في بداية محاكمته أي صلة له بمنظمات غير مشروعة.

وحكم القاضي بإطلاق سراح 6 متهمين آخرين اعتقلوا في القضية ذاتها، ولكنه أمر ببقاء ديمرجي وراء القضبان، كما قال محاميه بعد جلسة استمرت عدة ساعات.

وقال المحامي، إن هذا كان مخيباً للآمال بسبب توجيه تهم أكثر خطورة ضد الآخرين.

وستعقد الجلسة المقبلة للقضية في المحكمة في 14 فبراير(شباط) 2019.

واعتقل ديمرجي في أبريل (نيسان) الماضي في إسطنبول، واتُهم بالكتابة لصالح وكالة الأنباء اليسارية التركية إي تي اتش ايه، وترجم مواداً من التركية، إلى الألمانية، والإنجليزية.

واتهم أيضاً بالانتماء للحزب الشيوعي اللينيني الماركسي، الذي تصنفه تركيا، منظمةً إرهابيةً.

وبحسب لائحة الاتهام، شارك ديمرجي في “مظاهرات غير مرخصة، واستخدمت فيها زجاجات المولوتوف” نيابةً عن الحزب اللينيني بين 2013 و2016، وفي جنازات لأعضاء الحزب.

وبعض هذه المناسبات كانت لأعضاء الفصيل المسلح في الجماعة، الذين قاتلوا تنظيم داعش الإرهابي في سوريا.

ورفض ديمرجي الاتهامات بالإرهاب المنسوبة إليه، لكنه اعترف في المحكمة بحضور الجنازات والمناسبات الأخرى.

وقال إنه لم يسبق له مشاهدة أسلحة في تلك الأحداث، التي شارك فيها آلاف الأشخاص.

وتقول وزارة الخارجية الألمانية، إن 5 ألمان ما زالوا رهن الاحتجاز في تركيا “لأسباب سياسية”.

جدير بالذكر، أن محاكمة ديمرجي تعد الثالثة من نوعها لألماني في تركيا في غضون فترة قصيرة على خلفية “اتهامات بالإرهاب”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً