آخر الأخبار العاجلة

ماي دبي تجدد رعايتها لنادي شباب الأهلي جامع الشيخ زايد الكبير الأول إقليمياً والرابع عالمياً ضمن فئة أبرز 25 منطقة جذب للسياح حمدان بن محمد يطلق مبادرة دبي جلوبال رئيس الدولة ونائبه يعزيان ملك الأردن في ضحايا حادث تسرب الغاز بميناء العقبة قبر عميد الأدب العربي طه حسين مهدد بالإزالة جامعة حمدان بن محمد الذكية تستقبل وفداً من طلبة برنامج الدكتوراه في جامعة بنسلفانيا دراسة جديدة: عندما ينام المرضى تستيقظ الأورام باحثون: طول الجسم يجعله أكثر أو أقل عرضة للإصابة ببعض الأمراض مركز دبي لمعالجة النفايات يبدأ تركيب المولد الكهربائي استعداداً للتشغيل الأولي في 2023 ‎الإمارات تحتفل للمرة الأولى بـ اليوم العالمي للمرأة في الدبلوماسية في الأمم المتحدة

image

أنتج فشل تجربة علمية أجريت على عدد من الفئران فصيلة مخيفة منها.

وكانت التجربة، التي أجراها علماء في جامعة جورجيا الأمريكية، تهدف إلى تعديل جيني على فئران الهامستر لتقليل عدوانيتها، لكن الأمر سبَّب نتائج معاكسة تماماً بحيث تحولت إلى فئران شديدة العدوانية، حسبما أفاد موقع «الشرق الأوسط» نقلاً عن صحيفة «ميل أونلاين».

وأوجد العلماء قوارض جديدة من دون هرمون فاسوبريسين في محاولة منهم لزيادة «التواصل الاجتماعي» بين القوارض، إلا أن التغيير الكيميائي هذا جعل الفئران برية، ما تسبب في تقاتلها داخل الأقفاص.

ونشرت الصحيفة صوراً لما وصفته بـ«فئران الهامستر الشريرة» وهي تعض وتطارد بعضها بعضاً في الأقفاص.

وقال البروفسور إليوت ألبرز، كبير الباحثين: «توقعنا أننا سنتمكن من الحد من العدائية والتواصل الاجتماعي معاً، ولكن حصل العكس».

واعتقد الباحثون أن الهرمون الذي أجري التعديل الجيني عليه يؤثر في الصداقة والترابط، متوقعين أن تؤدي إزالته إلى زيادة الانسجام بين الحيوانات.

وقال ألبرز: «فوجئنا حقاً بالنتائج».

مصدر الخبر https://www.albayan.ae/varieties/2022-06-05-1.4450196

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single