سلطان القاسمي يشهد انطلاق أعمال مؤتمري «الصيدلة» و«الإماراتي – الألماني للطب»

سلطان القاسمي يشهد انطلاق أعمال مؤتمري «الصيدلة» و«الإماراتي – الألماني للطب»

شهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة، صباح أمس، انطلاق أعمال المؤتمر الدولي الثاني للصيدلة والطب، والمؤتمر الإماراتي – الألماني السادس للطب، وتقام فعالياتهما خلال الفترة من 18 إلى 21 من نوفمبر الجاري في مسرح الكليات الطبية بجامعة الشارقة، بمشاركة 130 جهة، و50 باحثاً ومحاضراً…

شهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة، صباح أمس، انطلاق أعمال المؤتمر الدولي الثاني للصيدلة والطب، والمؤتمر الإماراتي – الألماني السادس للطب، وتقام فعالياتهما خلال الفترة من 18 إلى 21 من نوفمبر الجاري في مسرح الكليات الطبية بجامعة الشارقة، بمشاركة 130 جهة، و50 باحثاً ومحاضراً من 30 دولة.

وبدأت مجريات انطلاق المؤتمرين بالسلام الوطني وتلاوة آيات من الذكر الحكيم، ليلقي بعدها الدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة كلمة عبر فيها عن شكره وامتنانه لصاحب السمو حاكم الشارقة على رعايته لفعاليات المؤتمرين الدوليين، مشيراً إلى أن عقد جامعة الشارقة للمؤتمر الدولي الثاني في الصيدلة والطب والمؤتمر الإماراتي الألماني السادس في الطب معاً وفي وقت واحد، هو في حقيقة الأمر محصلة طبيعية للمكانة العلمية التي باتت عليها جامعة الشارقة كصرح علمي في الآفاق العالمية في ميادين التعليم والتعلم والبحث العلمي.

وكشف النعيمي عن تحقيق جامعة الشارقة للعديد من الإنجازات العلمية في إطار تلبيتها للتوجيهات السامية لصاحب السمو حاكم الشارقة في تعزيز مكانتها في الآفاق العالمية، من بينها الفوز بمنحة بنك التنمية الإسلامي العالمية في مجال البحوث العلمية، حيث فازت مجموعة اكتشاف وتصميم الأدوية بمعهد الشارقة للأبحاث الطبية بجامعة الشارقة بمشروع بحث ممول من قبل هذا البنك الإسلامي العالمي للتنمية بقيمة 1.2 مليون دولار أمريكي، مبيناً أن أهمية البحث تتمحور حول اكتشاف عقاقير جديدة وفريدة من نوعها على مستوى العالم لمقاومة ومكافحة أنواع البكتيريا المضادة للأدوية المعروفة.

ولفت النعيمي إلى أن مجموعة اكتشاف وتصميم الأدوية بمعهد البحوث الطبية بجامعة الشارقة حصلت على ما نسبته 33% من مجموع الأبحاث العلمية التي تمولها مؤسسة الجليلة للباحثين في جامعات الدولة، لتمويل 6 أبحاث علمية على درجة كبيرة من الأهمية يجريها العلماء والمتخصصون بجامعة الشارقة بمبلغ مقداره 1.8 مليون درهم.

وفي كلمة للدكتور قتيبة حميد، نائب مدير جامعة الشارقة لشؤون الكليات الطبية والعلوم الصحية عميد كلية الطب، بين أن المؤتمر الدولي الثاني للصيدلة والطب، والمؤتمر الإماراتي الألماني السادس للطب، يسلط الضوء على آخر ما وصل إليه التعليم الحديث في الطب السريري والبحوث الطبية وطب الأسنان والعلوم الصيدلانية، وعلم التمريض.

وتخلل الحفل عرض فيلم قصير يعرض جهود جامعة الشارقة في مجال الطب والصيدلة وما تحظى به من اهتمام كبير من قبل صاحب السمو حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة، والتي أثمرت إقامة هذين المؤتمرين الطبيين الدوليين.

وتفضل صاحب السمو حاكم الشارقة بتكريم المساهمين في إنجاح فعاليات المؤتمرين، وتسلم سموه بهذه المناسبة درعاً تذكارية قدمها البروفيسور نيكولا أبو تارة مستشار وزارة الصحة لمستشفيات هامبورج بألمانيا.

وزار صاحب السمو حاكم الشارقة المعرض المصاحب للمؤتمرين، واطلع سموه خلال جولته في أجنحة الجهات المشاركة على أحدث الأجهزة الحديثة في مجالات الطب بفروعه المختلفة، وما تقدمه المؤسسات الطبية والعلاجية في مجالات الرعاية الطبية وتقديم العلاج. كما طاف سموه على الأجنحة الخاصة ببرامج العلوم الصيدلانية، وآخر إنتاجات شركات الأدوية العالمية العاملة في مجال إنتاج الأدوية والبحوث العلمية الخاصة بها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً