روسيا: ملتزمون بتطوير الجيش والبحرية دون دخول في سباق تسلح

روسيا: ملتزمون بتطوير الجيش والبحرية دون دخول في سباق تسلح

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أمس الإثنين، أن بلاده، في ظل الوضع الصعب في العالم، مضطرة لضمان تطوير متوازن للجيش والبحرية، ومع الامتناع عن الانخراط في سباق تسلح، وأن الممارسة تظهر أنها الطريقة التي تعمل بها القوات المسلحة في البلاد. وقال بوتن في اجتماع حول القضايا العسكرية: “يمكننا أن نرى أن الوضع في السنوات الأخيرة في العالم لم يصبح…




الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (أرشيف)


أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أمس الإثنين، أن بلاده، في ظل الوضع الصعب في العالم، مضطرة لضمان تطوير متوازن للجيش والبحرية، ومع الامتناع عن الانخراط في سباق تسلح، وأن الممارسة تظهر أنها الطريقة التي تعمل بها القوات المسلحة في البلاد.

وقال بوتن في اجتماع حول القضايا العسكرية: “يمكننا أن نرى أن الوضع في السنوات الأخيرة في العالم لم يصبح أكثر أماناً، للأسف في بعض المناطق زاد تدهوراً، على سبيل المثال، لا تزال الحالة في الشرق الأوسط، وأفغانستان بعيدة عن الاستقرار، ولا يزال هناك الكثير من الشكوك حول الوضع في شبه الجزيرة الكورية”.

وأضاف “رغم اتفاقات في مينسك، لا تزال المواجهة المسلحة في جنوب شرقي أوكرانيا مستمرة، وسنة بعد أخرى، تواصل كتلة حلف شمال الأطلسي ناتو، بناء هياكلها العسكرية بالقرب من حدودنا، ومستقبل اتفاقيات الحد من الأسلحة الأساسية، محل شك”، بحسب وكالة سبوتنيك الروسية.

وتابع “في ظل هذه الظروف، ودون السماح لأنفسنا بالانخراط في سباق عسكري، ومن خلال الميزانية المرنة غير المسرفة والحلول الفعالة، علينا أن نضمن تنمية مستدامة ومتوازنة للجيش والبحرية ليتمكنا من تحييد أي تهديدات محتملة، ونتائج السنوات الأخيرة أظهرت بشكل مقنع، أنها الطريقة التي تعلمنا بها العمل”.

يذكر أن بوتين أمر في نهاية 2016 بتعزيز قوة الضرب النووية الروسية وبتحديث أسلحة، رداً على تعزيز الوجود العسكري للناتو على حدود روسيا، وتأتي تصريحاته بعد إعلان الولايات المتحدة اعتزامها الانسحاب من معاهدة القوات النووية المتوسطة والقصيرة المدى، وتتهم الولايات المتحدة روسيا بانتهاك المعاهدة، ولكن موسكو تنفي ذلك.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً