أزمة نتانياهو السياسية تبدأ الأربعاء

أزمة نتانياهو السياسية تبدأ الأربعاء

يبدأ رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتانياهو مواجهة الآثار السياسية لاستقالة وزير الجيش أفيغدور ليبرمان ورفضه منح الوزارة لوزير التربية نفتالي بينيت اعتباراً من الأربعاء المقبل، حيث أشارت مصادر عبرية أن العديد من مشاريع حجب الثقة عن الحكومة ستقدم إلى الكنيست. وقالت إن “المعسكر الصهيوني وحركة ميرتس وإسرائيل بيتنا بزعامة أفيغدور ليبرمان، سيقدمون بعد الغد الأربعاء مشاريع …




نتانياهو يتوجه إلى الاجتماع الأسبوعي للحكومة الإسرائيلية (أ ب)


يبدأ رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتانياهو مواجهة الآثار السياسية لاستقالة وزير الجيش أفيغدور ليبرمان ورفضه منح الوزارة لوزير التربية نفتالي بينيت اعتباراً من الأربعاء المقبل، حيث أشارت مصادر عبرية أن العديد من مشاريع حجب الثقة عن الحكومة ستقدم إلى الكنيست.

وقالت إن “المعسكر الصهيوني وحركة ميرتس وإسرائيل بيتنا بزعامة أفيغدور ليبرمان، سيقدمون بعد الغد الأربعاء مشاريع قرارات لحجب الثقة عن الحكومة وحل الكنيست والذهاب لانتخابات مبكرة”.

ويشار إلى أن إسرائيل بيتنا تبنت مشروع قرار بحل الكنيست حتى قبل أن يستقبل ليبرمان من الحكومة، ورئيس لجنة الداخلية ميكي زوهر من الليكود هدد بمنع طرح تلك المشاريع للتصويت في حال كانت ستحصل على الأغلبية، وذلك بحجة أن الوضع الأمني لا يسمح بحل الكنيست حالياً.

وفي سياق متصل، بدأ حزب إسرائيل بيتنا بزعامة أفيغدور ليبرمان حملته الانتخابية استعداد للانتخابات العامة القادمة، عبر عقد مؤتمر شارك فيه عدد من رؤساء البلديات الذين فازوا في الانتخابات المحلية مؤخرا، ومن بينهم رئيس بلدية القدس موشي ليوان.

وتأتي التطورات في ظل إعلان مصادر من البيت اليهودي أن الوزراء نفتالي بانت وايلات شكيد من البيت اليهودي سيعلنان اليوم الإثنين استقالتهما من الحكومة، في اعقاب قرار نتانياهو الاحتفاظ لنفسه بوزارة الامن، حيث ينويان الادلاء ببيان صحافي.

ومن ناحية أخرى، هدد أعضاء كتلة البيت اليهودي البرلمانية بالامتناع عن التصويت لصالح قرارات الائتلاف الحكومي، إلى أن يعاود نتانياهو تعيين ايلي بن دهان في منصب نائب وزير الامن، وفي اعقاب التهديدات أعلن نتانياهو عن نيته إعادة تكليف بن دهان في المنصب.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً