كاني ويست يتبرع بـ 150 ألف دولار بعد وفاة حارس أمن أسود البشرة

كاني ويست يتبرع بـ 150 ألف دولار بعد وفاة حارس أمن أسود البشرة

أثار مقتل حارس أمن أمريكي أسود البشرة، تعاطف مغني الراب كاني ويست، الذي تبرع لعائلته بمبلغ 150 ألف دولار لدعمهم، وذلك بعد قتله نتيجة تعرضه لإطلاق النارعلى يد رجال الشرطة الأمريكية. تسببت محاولة حارس الأمن، جميل روبنسون، للتصدي لمسلح مخمور حاول إطلاق النار في حانة بإحدى ضواحي شيكاغو، لإطلاق النارعليه، بعد وصول قوات الشرطة لمكان الحادث، معتقدين…




حارس الأمن الذي لقى مصرعه جميل روبنسون والمغني كاني ويست


أثار مقتل حارس أمن أمريكي أسود البشرة، تعاطف مغني الراب كاني ويست، الذي تبرع لعائلته بمبلغ 150 ألف دولار لدعمهم، وذلك بعد قتله نتيجة تعرضه لإطلاق النارعلى يد رجال الشرطة الأمريكية.

تسببت محاولة حارس الأمن، جميل روبنسون، للتصدي لمسلح مخمور حاول إطلاق النار في حانة بإحدى ضواحي شيكاغو، لإطلاق النارعليه، بعد وصول قوات الشرطة لمكان الحادث، معتقدين أنه أحد المهاجمين الذين حاولوا اقتحام المكان وإطلاق النار على من فيه، حيث كان يحمل مسدساً بيده باتجاه الشخص الذي أمسك به.

وتأتي مساهمة كاني ويست بعد تدشين صفحة باسم عائلة الحارس الأمني جميل روبنسون، على موقع “جو فاند مي” لمساعدة عائلته مادياً، لاسيما بعد معرفة أن روبنسون كان يعمل ساعات إضافية لشراء بعض الهدايا لعائلته في أعياد الكريسماس، نقلاً عن موقع “TMZ”.

وتسببت تلك الحادثة في حالة من الغضب بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذي طالبوا بالكشف والإعلان عن اسم الشرطي الأمريكي الذي قام بقتله والتحقيق معه، وذلك وسط مطالبات ودعوى قضائية رفعتها عائلة روبنسون ضد الشرطي بتهمة الاستخدام المفرط للقوة.

وتعتبر تلك الحادثة من ضمن سلسلة حوادث ارتكبها رجال شرطة أمريكيين بيض ضد أمريكيين أفارقة، مما أثار موجة من الغضب والاحتجاجات التي تنادي بشعار “حياة السود مهمة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً