أفريقيا الوسطى: العدل الدولية تتسلم “رامبو” مجرم الحرب ضد مسلمي بانغي

أفريقيا الوسطى: العدل الدولية تتسلم “رامبو” مجرم الحرب ضد مسلمي بانغي

قالت محكمة العدل الدولية، ومقرها لاهاي بهولندا، إنها تسلمت مطلوباً مشتبهاً بارتكابه جرائم قتل، وترحيل، وتعذيب لمسلمين، في جمهورية أفريقيا الوسطى. وسلم مسؤولون من أفريقيا الوسطى، المتهم ألفريد يكاتوم، أمس السبت، إلى مسؤولين من المحكمة الدولية، التي تنظر في العنف الذي هز استقرار المنطقة الهشة في قلب أفريقيا، على مدى أكثر من ستة 6 أعوام.وقال مسؤولون في لاهاي إن “يكاتوم،…




جنود من أفريقيا الوسطي يعتقلون البرلماني ألفريد يكاتوم  رامبو أمس السبت في بانغي(أ ف ب)


قالت محكمة العدل الدولية، ومقرها لاهاي بهولندا، إنها تسلمت مطلوباً مشتبهاً بارتكابه جرائم قتل، وترحيل، وتعذيب لمسلمين، في جمهورية أفريقيا الوسطى.

وسلم مسؤولون من أفريقيا الوسطى، المتهم ألفريد يكاتوم، أمس السبت، إلى مسؤولين من المحكمة الدولية، التي تنظر في العنف الذي هز استقرار المنطقة الهشة في قلب أفريقيا، على مدى أكثر من ستة 6 أعوام.

وقال مسؤولون في لاهاي إن “يكاتوم، وهو عضو حالي في البرلمان كان معروفا باسم رامبو، نُقل جواً من أفريقيا الوسطى، ووصل إلى مركز الاحتجاز التابع للمحكمة في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد”.

ولم يتسن حتى الآن الحصول على تعليق من يكاتوم أو أي من المحامين الممثلين له.

وكانت لجنة تحقيق تابعة للأمم المتحدة، اتهمت ميليشيات مسلحة مسيحية بقيادة يكاتوم، بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية باستهدافها للمسلمين.

وأصدرت محكمة العدل الدولية، أمراً باعتقال يكاتوم، في 11 نوفمبر(تشرين الثاني) الجاري.

وقالت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية، فاتو بنسودا: “نعتقد أن السيد يكاتوم مسؤول جنائياً عن ارتكاب عدة جرائم ضد الإنسانية، وجرائم حرب في أفريقيا الوسطى، في الفترة بين 5 ديسمبر(كانون الأول) 2013 وأغسطس (آب) 2014”.

ويقول قضاة المحكمة إن “يكاتوم يشتبه في أنه كان قائداً لجماعة مسلحة قوامها نحو 3000 شخص كانوا ينشطون ضمن ميليشيا الدفاع الذاتي أنتي بالاكا، الميليشيا المسيحية، التي كانت السكان المسلمين بصورة منهجية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً