الأمم المتحدة: من “السابق لأوانه” التفكير في بعثة سلام إلى اليمن

الأمم المتحدة: من “السابق لأوانه” التفكير في بعثة سلام إلى اليمن

أكد، وكيل الأمين العام لعمليات حفظ السلام في الأمم المتحدة جان بيير لاكروا، اليوم الأحد، أنه من “المبكر جدا” التفكير في نشر بعثة سلام أو غيرها من أعمال الأمم المتحدة في اليمن. وقال لاكروا للصحافيين في القاهرة، على هامش مؤتمر حول عمليات السلام في إفريقيا والشرق الأوسط: “من السابق لأوانه التفكير في التفاصيل المتعلقة بالتزام أكبر …




وكيل الأمين العام لعمليات حفظ السلام في الأمم المتحدة جان بيير لاكروا (أرشيف)


أكد، وكيل الأمين العام لعمليات حفظ السلام في الأمم المتحدة جان بيير لاكروا، اليوم الأحد، أنه من “المبكر جدا” التفكير في نشر بعثة سلام أو غيرها من أعمال الأمم المتحدة في اليمن.

وقال لاكروا للصحافيين في القاهرة، على هامش مؤتمر حول عمليات السلام في إفريقيا والشرق الأوسط: “من السابق لأوانه التفكير في التفاصيل المتعلقة بالتزام أكبر من الأمم المتحدة، خاصة حفظ السلام” في اليمن.

وأوضح رئيس عمليات قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة أن “الحفاظ على السلام يتطلب سلسلة من الشروط لتكون فعالة، إحداها بالطبع، وجود اتفاق سلام مسبق”.

وعززت المنظمة متعددة الأطراف عملية الحوار بين حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي، المعترف بها دولياً، والمتمردين الحوثيين، للتوصل إلى حل تفاوضي للصراع.

وقال لاكروا إن الأمم المتحدة تتطلع “بمزيد من الأمل، لإجراء محادثات سلام حول اليمن” والتي يتوقع أن تجري قبل نهاية العام في السويد.

ونقل المبعوث الأممي الخاص لليمن، مارتن غريفيث، يوم الجمعة الماضي، إلى مجلس الأمن اعتزامه استدعاء الأطراف المتنازعة، للاجتماع في السويد، بعد حصوله على “التزام متجدد” من الحكومة والحوثيين، بالعمل على التوصل إلى “حل سياسي”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً