42 قتيلاً في حريق حافلة بزيمبابوي

42 قتيلاً في حريق حافلة بزيمبابوي

أعلنت الشرطة في زيمبابوي الجمعة أن 42 شخصا على الاقل قتلوا إثر انفجار قارورة غاز على ما يبدو، في حافلة كانت تقلهم.

أعلنت الشرطة في زيمبابوي الجمعة أن 42 شخصا على الاقل قتلوا إثر انفجار قارورة غاز على ما يبدو، في حافلة كانت تقلهم.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة تشاريتي تشارمبا لوكالة فرانس برس “حاليا نعلم أن أكثر من 42 شخصا قضوا” فيما أفادت وسائل إعلام رسمية أن قارورة غاز كانت مع أحد الركاب انفجرت على ما يبدو.

وأظهرت مشاهد التلفزيون الهيكل المتفحم للحافلة. وأضافت المتحدثة “عناصرنا هرعوا إلى مكان الحادث”.

وقالت صحيفة هيرالد الرسمية على حسابها على تويتر “يشتبه بأن قارورة غاز لأحد الركاب تسببت في الحريق في الحافلة”.

وأضافت “هناك تقارير مؤكدة عن وفاة العشرات وإصابة آخرين بجروح ناجمة عن حروق”.

ونشرت هيئة إذاعة زيمبابوي صورا تظهر الحافلة المتفحة على طريق سريع يربط بين المعبر الحدودي مع جنوب إفريقيا ومدينة بولاوايو، ثاني أكبر المدن في زيمبابوي.
والاسبوع الماضي قتل 47 شخصا في تصادم حافلتين على طريق بين العاصمة هراري وبلدة روسابي الواقعة شرقا.

وأكد الرئيس إيمرسون منانغاغوا عقب ذلك الحادث على ضرورة تحسين سلامة الطرق.

وتعد حوادث الطرق أمراً معتاداً في زيمبابوي حيث تكثر الحفر جراء سنوات من الإهمال.

وفي يونيو العام الماضي، قتل 43 شخصاً في حادث تعرضت له حافلة في شمال البلاد على الطريق السريع المؤدي إلى زامبيا المجاورة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً