قائد أمريكي: المهاجرون ليسوا “أعداء”

قائد أمريكي: المهاجرون ليسوا “أعداء”

قال قائد القوات الأمريكية، المنتشرة في سان دييجو، لتحصين الحدود الجنوبية للولايات المتحدة، إنه “لا يرى المهاجرين القادمين في قافلة من أمريكا الوسطى وتجمعوا في المكسيك “أعداء”، وذلك بعدما أشار لهم الرئيس دونالد ترامب على أنهم “غزو”. وقال النقيب، جوستر كنينجهام، الخميس: “لا اعتبرهم أعداء للجيش … إنهم مجرد مهاجرين في قافلة تتجه نحو الولايات المتحدة، بحثاً …




جيش أمريكي على الحدود مع المكسيك (أرشيف)


قال قائد القوات الأمريكية، المنتشرة في سان دييجو، لتحصين الحدود الجنوبية للولايات المتحدة، إنه “لا يرى المهاجرين القادمين في قافلة من أمريكا الوسطى وتجمعوا في المكسيك “أعداء”، وذلك بعدما أشار لهم الرئيس دونالد ترامب على أنهم “غزو”.

وقال النقيب، جوستر كنينجهام، الخميس: “لا اعتبرهم أعداء للجيش … إنهم مجرد مهاجرين في قافلة تتجه نحو الولايات المتحدة، بحثاً عن حياة أفضل ولجوء”.

وأضاف: “لا يصنفهم الجيش على أنهم أعداء بأي حال من الأحوال لا شكلاً ولا موضوعاً”.

جاء قرار ترامب إرسال قوات إلى الحدود مع المكسيك، قبيل انتخابات التجديد النصفي في الكونغرس الأمريكي الأسبوع الماضي. وكان ترامب يريد تعزيز أمن الحدود في إطار حملة على الهجرة غير المشروعة.

وقال قائد البعثة الأمريكية، إن “عدد الجنود الأمريكيين على الحدود مع المكسيك ربما يكون بلغ نحو 5800 فرداً”، مشيراً إلى أنه سيبدأ في الأسبوع المقبل بحث “إعادة بعض القوات إلى الوطن”، أو ربما “نقل بعضها إلى مواقع حدودية جديدة”.

وتقول وزارة الدفاع الأمريكية، البنتاغون، إنه “لا توجد أي خطط لتعامل القوات الأمريكية، مع المهاجرين، وإنها تقوم فقط ببعض مهام الدعم لإدارة الجمارك وحماية الحدود، مثل مد أسلاك وبناء مخيم مؤقت لهم ولأفراد إدارة الجمارك”.

وقال كنينغهام: “فيما يتعلق بمواجهة المهاجرين لا تزال إمكانية ذلك معدومة لأن هذا ليس عملنا. عملنا هو تحصين السور، ومساعدة إدارة الجمارك وحماية الحدود على القيام بعملهم”.

ووصل نحو 1000 مهاجر لهم صلة بالقافلة إلى مدينة تيخوانا، الحدودية في المكسيك في الأيام الماضية. ومن المتوقع وصول عدد مماثل في الأيام القليلة المقبلة. وقد يصل آلاف غيرهم إلى البلدات الحدودية مع وصول معظم أفراد القافلة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً