في الـ55 من عمرها.. إسبانية تكمل واحدة من كبرى ألعاب الأحجية في العالم

في الـ55 من عمرها.. إسبانية تكمل واحدة من كبرى ألعاب الأحجية في العالم

تمكنت الإسبانية باكيتا بارّيس، البالغة من العمر 55 عاما، خلال 13 شهرا من استكمال واحدة من كبرى ألعاب الأحجية في العالم والتي تتكون من 40 ألفا و320 قطعة ومخصصة لعالم ديزني. وتنقسم لعبة الأحجية المذكورة، البالغ طولها 6.8 أمتار وعرضها 1.92 متر، إلى عدة صور من بعض أفلام ديزني المعروفة مثل “الجميلة والوحش” و”بياض الثلج والأقزام السبعة” و”دامبو” و”الأسد الملك” و”بيتر بان”. وقالت بارّيس،…

في الـ55 من عمرها.. إسبانية تكمل واحدة من كبرى ألعاب الأحجية في العالم

تمكنت الإسبانية باكيتا بارّيس، البالغة من العمر 55 عاما، خلال 13 شهرا من استكمال واحدة من كبرى ألعاب الأحجية في العالم والتي تتكون من 40 ألفا و320 قطعة ومخصصة لعالم ديزني.

وتنقسم لعبة الأحجية المذكورة، البالغ طولها 6.8 أمتار وعرضها 1.92 متر، إلى عدة صور من بعض أفلام ديزني المعروفة مثل “الجميلة والوحش” و”بياض الثلج والأقزام السبعة” و”دامبو” و”الأسد الملك” و”بيتر بان”.

وقالت بارّيس، القاطنة في مقاطعة أليكانتي الواقعة جنوب شرقي إسبانيا، في تصريحاتها لـ(إفي) إنها بدأت المهمة يوم 28 نونبر 2017 في إحدى غرف منزلها وكانت تقوم بها في “أوقات فراغها”.

وأضافت أنه “بمجرد استكمال الصور، قامت بحفظها وتعبئتها وعند الانتهاء منها تماما نقلتها إلى غرفة المعيشة والطعام بحانة شقيقتها للتركيب النهائي” حيث ينتظر بيعها لتتمكن من شراء أكبر لعبة أحجية في العالم بـ42 ألف قطعة وتحمل اسم “العودة إلى العالم”.

وأشارت إلى أن هوايتها في تركيب ألعاب الأحجية ترافقها منذ أكثر من 18 عاما عندما بدأت “تتسلى بها وتفرغ رأسها من المشكلات” التي كانت لديها، لدرجة أنها قامت بتركيب نحو 30 لعبة تحتفظ بها “تحت السرير”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً