بالصور: افتتاح 24 منطقة للشواء و3 لألعاب الأطفال على كورنيش أبوظبي

بالصور: افتتاح 24 منطقة للشواء و3 لألعاب الأطفال على كورنيش أبوظبي

افتتحت بلدية مدينة أبوظبي، اليوم الخميس، سلسلة من المشاريع التي نفذتها بلدية مركز المدينة واستهدفت تطوير وتأهيل عدد من الحدائق على كورنيش أبوظبي، وإنشاء مناطق ألعاب مخصصة للأطفال، وذلك بما يتناسب مع متطلبات التنمية المستدامة، ويحقق تطلعات المجتمع في إيجاد مرافق ترفيهية تناسب جميع شرائح المجتمع تعبيراً عن التزام البلدية بتوفير أسباب السعادة والرفاهية لجميع القاطنين وزوار العاصمة أبوظبي. وأكد…




alt


افتتحت بلدية مدينة أبوظبي، اليوم الخميس، سلسلة من المشاريع التي نفذتها بلدية مركز المدينة واستهدفت تطوير وتأهيل عدد من الحدائق على كورنيش أبوظبي، وإنشاء مناطق ألعاب مخصصة للأطفال، وذلك بما يتناسب مع متطلبات التنمية المستدامة، ويحقق تطلعات المجتمع في إيجاد مرافق ترفيهية تناسب جميع شرائح المجتمع تعبيراً عن التزام البلدية بتوفير أسباب السعادة والرفاهية لجميع القاطنين وزوار العاصمة أبوظبي.

وأكد المدير العام لبلدية مدينة أبوظبي سيف بدر القبيسي، في بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، بمناسبة افتتاح البلدية ثلاث مناطق لألعاب الأطفال على الواجهة البحرية لأبوظبي “كورنيش أبوظبي”، أن دائرة التخطيط العمراني والبلديات – بلدية مدينة أبوظبي، حريصة على تطوير منظومة البنية التحتية وخصوصاً الحدائق ومناطق ألعاب الأطفال وفقاً لأرقى المعايير العالمية من حيث الأمان والسلامة، وتوفير الخدمات التي تلبي احتياجات السكان والسياح، مشيراً إلى أن حجم المشاريع الكبيرة على هذا الصعيد حولت أبوظبي إلى حديقة مفتوحة، وجعل العاصمة من أجمل مدن العالم وأكثرها نظافة ورقياً، وهذه المشاريع التي أنجزت اليوم هي حلقة من سلسلة كبيرة تستهدف إعادة تأهيل كافة مكونات البنية التحتية والمرافق الترفيهية.

تجميل طبيعي وتطوير
على الصعيد ذاته أنجزت بلدية مدينة أبوظبي من خلال بلدية مركز المدينة أعمال تطوير الزراعة والتجميل الطبيعي على امتداد شارع كورنيش أبوظبي وحدائقه المفتوحة، وذلك ضمن إطار حرص البلدية على مواكبة التطور في المدينة وبتكلفة بلغت حوالي 1,555,000 درهم.

وأكدت البلدية أنها انتهت كذلك من تطوير أعمال التجميل الطبيعي في الجزيرة الوسطية مقابل صرح مؤسس الدولة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، كما قامت بزراعة الزهور وشجيرات الزينة بالجزيرة الوسطية المؤدية إلى كاسر الأمواج، بالإضافة إلى ذلك زراعة 24 شجرة في مواقف السيارات الخارجية أمام صرح الشيخ زايد وبجوار قصر الإمارات.

وأتمت البلدية إنجاز أعمال التطوير للشارع المتفرع من شارع كورنيش أبوظبي عند منطقة ميناء زايد والمؤدي إلى جسر الشيخ خليفة وجزيرة السعديات، حيث قامت البلدية بزراعة المناطق الرملية بمغطيات التربة والزهور ونباتات الزينة، بالإضافة إلى أعمال التجميل الطبيعي الصلب، وقد بلغت تكلفة الأعمال 152,000 درهم، ويأتي ذلك ضمن الخطة الشاملة لتطوير المناطق الرملية المفتوحة والواقعة على أطراف الطرق الرئيسية والممرات الحيوية في جزيرة أبوظبي وذلك لتحسين المظهر العام بما يتناسب مع الخطة الاستراتيجية لمدينة أبوظبي.

أنفاق عبور المشاة
وأوضحت البلدية أنها تعمل حالياً على تحسين وتطوير أعمال التجميل الطبيعي في أنفاق عبور المشاة في منطقة الكورنيش وذلك بتركيب حجارة زينة طبيعية “حصى الأنهار” وذلك لإضافة منظر جمالي للأحواض وتقليل تكاليف التشغيل والصيانة والحد من المخاطر التي تنشأ من مياه الري، وقد تم إنجاز الأعمال في نفق عبور المشاة بالقرب من أبراج “النيشن تاور” المطلة على كورنيش أبوظبي، ومن المخطط الانتهاء من جميع الأنفاق في الأسبوع الأخير من شهر نوفمبر الحالي.

وأضافت البلدية أنها وضمن خطة التأهيل الجديدة فقد أعطت إلى الحدائق المفتوحة اهتماماً كبيرا من حيث التأهيل حيث تم إنشاء ملعبين للكرة الطائرة بحديقة العائلة (أ)، والأعمال التجميلية المصاحبة له كالتشجير وصيانة وتأهيل أنظمة الإنارة، ويعد هذا التطوير إضافة حقيقية للخدمات التي تقدمها الحديقة إلى القاطنين وزوار الكورنيش.

أما حديقة البحيرة فقد شمل التأهيل فيها المنطقة المحيطة بمطعم ومقهى “ليالي زمان” حيث تم إنشاء ممرات مشاة وربطها مع الممرات القائمة خدمة للمشاة والمتنزهين حول البحيرة الصناعية.

24 منطقة جديدة للشواء
كما وأنشأت بلدية مدينة أبوظبي 24 منطقة للشواء في حدائق كورنيش أبوظبي، ويجري العمل على تركيب القواعد ومستلزمات الشوي وذلك لتقليل ظاهرة الشواء فوق المسطحات الخضراء وما يلحقه من إضرار بأصول التجميل الطبيعي، وقد بدأت البلدية العمل في التركيب ومن المخطط الانتهاء من الأعمال في نهاية شهر نوفمبر الحالي حتى ينعم الجميع بمناطق شواء آمنة، وجاء ذلك لضمان توفير مستوى الحياة الأفضل والبيئة المستدامة لسكان مدينة أبوظبي وتجسيدا لرسالة البلدية، وتقديم أجود معايير الخدمات البلدية الفعّالة المرتكزة على رضا المتعاملين.

على الصعيد الفني فقد شملت الأعمال التصحيحية مراجعة الألعاب وصيانتها بما يتوافق مع معايير الأمن والسلامة جميع الفئات العمرية المستخدمة للملعب، واستبدال الألعاب بألعاب أخرى ذات مواصفات عالمية عالية، بالإضافة إلى ذلك استبدال البلاط المطاطي بأرضيات مطاطية تُصب في الموقع، وهي ذات مواصفات عالمية وعالية الجودة، كما شملت أعمال التأهيل أيضاً إصلاح أنظمة الإنارة، واستبدال ألواح التظليل بالإضافة إلى أعمال الزراعة التجميلية، وقد تم تحديد مواقع هذه الألعاب وفقاً للأولوية وحالة الأصول، وقد كان الاختيار لحدائق الكورنيش المفتوحة كونها من أهم الواجهات السياحية في العاصمة أبوظبي ويرتادها عدد كبير من الزوار من داخل أبوظبي وخارجها، وتمثل منطقة الاحتفالات الرسمية السنوية و الفعاليات الموسمية من معارض وغيرها.

ضمن هذا الإطار انتهت البلدية من عمليات المسح الميداني وحصر جميع مناطق الألعاب داخل جزيرة أبوظبي وفي الأحياء السكنية، وتم اتخاذ الإجراءات نحو صيانتها وتأهيلها وسترى النور قريبا بحلة زاهية تلبي حاجة القاطنين وزوار العاصمة.

كما شملت أعمال التأهيل جميع النوافير الواقعة على ممر المشاة بمنطقة الشاطئ وذلك بتغطيتها بأنظمة حماية توفر السلامة لمستخدمي ممرات المشاة وتزويدها بأنظمة إنارة تجميلية تعكس جمال المنطقة.

تأهيل 12 منطقة ألعاب
كما انتهت بلدية مركز المدينة من تنفيذ مشروع صيانة وتأهيل ثلاث مناطق ألعاب على كورنيش أبوظبي وبتكلفة بلغت حوالي ربع مليون درهم كجزء من تكلفة مشروع تأهيل أصول التجميل الطبيعي داخل جزيرة أبوظبي والبالغ قدرها 10 ملايين درهم، وذلك ضمن إطار حرص بلدية مدينة أبوظبي على توفير مساحات ترفيهية للعائلات والأطفال والتواصل بين أفراد المجتمع.

وشملت الأعمال تأهيل وتطوير منطقة الألعاب الواقعة في حديقة العائلة “أ”، حيث تم توريد وتركيب ألعاب أطفال تخدم مختلف الفئات العمرية وبمواصفات عالمية، وتحقق جميع معايير السلامة والأمان للمستخدمين، ومنطقة ألعاب بالحديقة الرسمية ومنطقة ألعاب بحديقة البحيرة.

ويتزامن إنجاز هذه المناطق مع بداية فصل الشتاء حيث يزداد عدد مستخدمي مناطق الألعاب، كما إن هناك خمس مناطق ألعاب سيتم تأهيلها والانتهاء منها في نهاية شهر نوفمبر (تشرين الثاني) من العام الجاري، ويأتي ذلك ضمن الخطة العامة لتأهيل الحدائق وملاعب الأطفال في منطقة كورنيش أبوظبي، ويهدف المشروع إلى إيجاد بيئة توفر الراحة والرفاهية للجمهور من خلال صيانة وتطوير جميع مناطق الألعاب المخصصة حسب الفئات العمرية المختلفة مما يساهم في تعزيز وتحسين المستوى الصحي والرياضي لهم، وهي من المتطلبات والأهداف التي تسعى بلدية مدينة أبوظبي نحو تحقيقها وضمن حرصها على تقديم أفضل الخدمات للجمهور وبما يتناسب مع متطلبات عاصمة حديثة وواعدة.

وبهدف توفير مساحات ترفيهية للعائلات والأطفال والتواصل وتعزيز التواصل بين أفراد المجتمع وبتكلفة قدرها 1,656,000 درهم تقوم البلدية بتنفيذ مشروع صيانة وتأهيل 9 مناطق ألعاب في حدائق الأحياء السكنية داخل جزيرة أبوظبي، حيث يهدف المشروع إلى إيجاد بيئة توفر الراحة والرفاهية للجمهور من خلال صيانة وتطوير جميع مناطق الألعاب والمخصصة حسب الفئات العمرية المختلفة.

وتشمل أعمال التأهيل مراجعة الألعاب وصيانتها بما يتوافق مع معايير الأمن والسلامة لجميع الفئات العمرية المستخدمة للملعب واستبدال البلاط المطاطي بأرضيات مطاطية، وهي ذات مواصفات عالمية وعالية الجودة، كما يشمل التأهيل أيضا إصلاح أنظمة الإنارة واستبدال ألواح التظليل، بالإضافة إلى أعمال الزراعة التجميلية، و حسب المخطط سيتم إنجاز أعمال التأهيل في نهاية شهر ديسمبر من العام الجاري 2018.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً