ما هي الكمية المناسبة لتناول السكر يوميا ؟

ما هي الكمية المناسبة لتناول السكر يوميا ؟

الرغبة الشديدة لتناول الحلوى والتمتع بمذاقها الرائع، يقابله في الوقت ذاته الخوف من تناول كميات كبيرة من السكر الذي عادة ما نربطه مع الاصابة بمرض السكري. والخوف من استهلاك السكر بافراط يتزايد عند الكثيرين خاصة مع تزايد اعداد المصابين ب مرض السكري وتسجيل عدة حالات من الاصابة في العائلة الواحدة كما هي الحال مع عائلتي التي اصيب…

الرغبة الشديدة لتناول الحلوى والتمتع بمذاقها الرائع، يقابله في الوقت ذاته الخوف من تناول كميات كبيرة من السكر الذي عادة ما نربطه مع الاصابة بمرض السكري.

والخوف من استهلاك السكر بافراط يتزايد عند الكثيرين خاصة مع تزايد اعداد المصابين ب مرض السكري وتسجيل عدة حالات من الاصابة في العائلة الواحدة كما هي الحال مع عائلتي التي اصيب فيها 5 افراد بمرض السكري بينهم والدتي بالنوع الاول.

بمناسبة اليوم العالمي للسكري الذي صادف 14 نوفمبر، تشاركنا ماريا باغدويان، اخصائية التغذية في “نستله” الشرق الأوسط، مجموعة من النصائح المفيدة حول كيفية تناول السكريات باعتدال وتنويع خياراتنا للاستمتاع بنمط حياة صحي.

اين يوجد السكر في الطعام ؟

تقول بادغدويان ان السكر هو احد انواع الكربوهيدرات ويأتي عادة بشكلين مختلفين:

• السكر الطبيعي؛ مثل سكر الفواكه، والعصائر الطازجة، الحليب وبعض الخضروات.

• السكر المضاف؛ مثل السكر الأبيض أو الأسمر، وشراب الذرة، وشراب القيقب، والعسل.

والإفراط بتناول السكر يرتبط بمشاكل صحية مثل تسوس الأسنان والبدانة والسكري من النوع الثاني وأمراض القلب، ما يعني أن تقليل تناول السكريات عموماً ينبغي أن يشكل أولوية قصوى للجميع. وتحتوي السكريات المضافة المستخدمة في الأطعمة على سعرات حرارية مرتفعة، في حين تكاد تفتقر لأي قيمة غذائية.

ومن هذا المنطلق، تنصح منظمة الصحة العالمية بالتقليل من تناول السكريات المضافة إلى ما لا يتجاوز 10% من عدد السعرات الحرارية الموصى بها يومياً، سواء للكبار أو الصغار.

ما معنى ذلك؟

للكبار: نحو 12 ملعقة صغيرة (48 غرام) في نظام غذائي مكون من 2000 سعرة حرارية.

للصغار بدءاً من عمر 8 سنوات: نحو 10 ملاعق صغيرة (40 غرام) في نظام غذائي مكون من 1700 سعرة حرارية.

وبدلاً من استنزاف الطاقة في حساب الكمية أو عدد ملاعق السكر، ينصح بالتركيز على تقليل السكريات عبر الحد من المنتجات الغذائية التي تحتوي على كمية مرتفعة منها.

مصادر شائعة للسكريات المضافة:

• المشروبات السكرية (مثال: المشروبات الغازية، والمشروبات المحلاة).

• الحلويات مثل السكاكر والشوكولاته.

• الزبادي بالنكهات.

• المخبوزات مثل المعجنات الحلوة، والكعك والفطائر المحلاة.

• الفواكه المعلبة.

• عصائر الفواكه المصنعة.

• الصلصات مثل الكاتشب والباربكيو والمنكهات الأخرى.

نصائح للتقليل من استهلاك السكر في النظام الغذائي اليومي

لهذه الغاية، تنصح بادغدويان باتباع النصائح المفيدة التالية:

• تسوقوا بحكمة في متاجر البقالة، واحرصوا على اختيار البدائل الصحية مثل الخضروات والفواكه ذات المذاق الحلو الطبيعي بدلاً من الحلويات الصناعية.

• تأكدوا من قراءة الملصقات الغذائية بدقة لمعرفة كمية السكر في كل عبوة، وانتبهوا لترتيب المكونات؛ فإذا كان السكر في رأس القائمة اعلموا أنه أكثرها.

• اتخذوا بدائل ذكية باستخدام الخضار والفواكه الحلوة طبيعياً في إعداد المخبوزات أو الطهي، مثل وضع الموز في وصفة الكعكة أو بعض التوت المسخن في الشوفان.

• تجنبوا المشروبات المحلاة واستبدلوها بالمياه العادية او الغازية وكذلك الحليب أو العصائر الطازجة غير المحلاة.

• تناولوا الحلويات بحكمة وراقبوا الكمية التي تتناولونها وتذكروا دائماً أن الاعتدال طريق مثالي نحو نظام غذائي صحي.

• تعودوا على الكميات القليلة: الاعتياد على نكهة السكر مسألة مكتسبة، لذلك يمكنكم تعويد أنفسكم على تناول القليل منه فقط تدريجيا، وعدم حرمان أنفسكم من مذاقه.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً